درة شرق السودان تحتضر

كسلا .. سحر وجمال يغتالهما الإهمال

أسماء كثيرة اطلقت على مدينة كسلا عاصمة اقليم شرق السودان سابقا، تمييزا ووصفا لجمالها الذي وهبته لها الطبيعة والموقع الجغرافي مثل درة الشرق وأرض الجمال ،نظرا لما تمتلكه من مقومات جعلت جمالها وسحرها عنوانا رئيسيا لها، لكن الأيام فعلت بها ما فعلت، حيث تحول كل ذلك السحر الذي وصفه الشعراء الى بؤس يصطدم به القادم اليها ،خاصة من طالت سنين زيارته للمدينة ،التي لم يتبق من سحرها غير جبال التاكا ،وضريح "السيد الحسن الميرغني " زعيم الطريقة الختمية الذي يرقد على سفح جبل توتيل الأشم ،وكلاهما صامد رغم اهمال السنين وجور الحاكمين .

والزائر اليها الآن، تلجمه الدهشة وتسد عبرة الحسرة حلقه، لما لحق بها من دمارأجبر الآلاف من اهلها على تركها والهجرة بعيدا عنها رغم انها كانت قبلة الجميع للراحة والاستجمام والتجارة ،لموقعها المجاور لدولتي اثيوبيا وارتيريا .فالتجوال داخل سوقها يعكس للزائر مدى البؤس والفقر الذي تعيشه يجعل اطلاق كلمة مدينة عليها مجرد تعبير مجازي لأنه لا يحمل من المعنى أي شئ.

يقول سائق التاكسي الذي اصطحبني في التجوال داخل كسلا انه ظل يعمل في مهنته بالمدينة منذ أكثر من 17 عاما، وتخصص في نقل "العرسان" الذين يمضون شهر العسل بالمدينة ،الا انه خلال السنوات الاخيرة ترك ذلك بعد ان فقدت المدينة معالمها السياحية وأصبحت لا تأوي غير أكوام القمامة عبر طرقها المتهالكة وأزقتها النتنة الرائحة.

حكومة الولاية أزالت الكثير من المباني القديمة التي كانت تمثل جانبا مهما من تراث المدينة وأثارها التي تعود الى ما قبل الحقبة الاستعمارية، بحجة استثمارها بانشاء أبراج سكنية .غير انها فشلت في اقناع المستثمرين بعد ان اثبتت الدراسات عدم جدوى انشاء تلك الأبراج في المدينة، الأمر الذي افقدها الكثير من جمالياتها.

وقال لي أحد السكان من الذين لهم باع طويل في العمل العام ،ان الحكومة التي تدير شئون الولاية تتسم بقصر النظر وتفتقر للعقول النيرة التي تحسن التخطيط، وضرب مثلا بصرفها ملايين الجنيهات لإنشاء كورنيش على الرمال ، لانه يطل على نهر القاش الذي يكون جريانه موسميا ،بينما هناك أولويات مثل الصحة والتعليم والطرق وغيرها من البنى التحتية التي دمرت بفعل الإهمال، وأكثر ما يثير سخرية مواطن المدينة ،ودهشة الزائر.ذلك الاعلام المكثف والترويج لمهرجان سياحي تسعى حكومة الولاية لاقامته على انقاض مدينة قتلها الاهمال واتخذت الفوضي منها مرقدا .

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

استطلاع الرأي

هل أنت راض عن تجربة تصفحك لموقع البيان

ملفات البيان

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • إشادة عربية بمقترح الإمارات في مكافحة الإرهاب

    ثمنت جامعة الدول العربية اعتماد مجلس وزراء الإعلام العرب المحور الفكري لدورته العادية 46 الذي تقدمت به الإمارات العربية المتحدة حول «دور الإعلام في نشر قيم التسامح ومكافحة التطرف».

  • عبدالله بن زايد: الإرهاب وخلافات المنطقة يعمقان الفرقة

    أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، على ضرورة مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة بجدية، وحذر من أن الخلافات في المنطقة ستتعمق وتزداد الفرقة في حال عدم اتخاذ إجراءات في مجال التصدي للإرهاب والتطرف..

  • واشنطن مطالبة بتحرك يتجاوز الهزيمة

    أقدم مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، أخيراً، على خطوةٍ غابت طويلاً عن أجندة حكومة البيت الأبيض، فقدم شرحاً مفيداً ومعمقاً عن سير معركة الرمادي، كما عرض تقييماً واقعياً للمشكلات التي واجهتها الولايات المتحدة..

  • المقاومة تتقدم في مأرب وتصد هجوماً على عدن

    شهدت جبهات القتال في اليمن، أمس، معارك عنيفة بين المقاومة الشعبية والمسلحين الحوثيين المدعومين بقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح، خلفت عشرات القتلى والجرحى، وكان أعنفها في عدن..

  • مصير قاتم ومجهول ينتظر مدينة تدمر

    حين زرت تدمر مع صديق لي في مارس من عام 2011، لم يكن عمر الثورة حينها قد تخطى الأسبوعين. إلا أن اللوحة الإعلانية التي كانت إلى جانب الطريق المؤدية إلى الموقع، والتي كانت تحمل صورة الرئيس السوري بشار الأسد..

  • 4 تهديدات من تجنيد الأجانب في «داعش»

    نجد أنفسنا، عقب محاولة الاعتداء الإرهابي الذي وقع أخيراً في غارلاند بتكساس، وأعلن تنظيم «داعش» مسؤوليته عنه، مجدداً

  • السيسي: انتشار التطرف خطر يتهدد العالم

    حذر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي من مغبة انتشار التطرف والإرهاب ليس في المنطقة فقط بل وكل مناطق العالم، فيما شدد وزير الدفاع الأميركي الأسبق ليون بانيتا على أن «السيسي يقود مصر في توقيت بالغ الصعوبة ونجح في تجنيبها مخاطر كثيرة».

  • إعلان الكويت يدعو إلى التضامن ومكافحة الإرهاب

    أكد وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، في بيان ختامي لاجتماعاتهم أمس تحت مسمى «إعلان الكويت»، التزامهم العمل لتعزيز التضامن الإسلامي ومكافحة الإرهاب..

  • أحزاب يمنية تطلق مبادرة للحل

    أطلقت أحزاب يسارية في اليمن وثيقة للحل السياسي تبدأ بوقف هجوم الحوثيين على عدن وغيرها من المدن ومن ثم وقف غارات التحالف مروراً بتشكيل لجنة عسكرية عربية للإشراف على تثبيت وقف إطلاق النار والإشراف على نزع الأسلحة ووصولاً إلى انتخابات عامة..

  • وزيرالإعلام الليبي لـ«البيان»:تحالف «الإخوان» ينهار

    أوصى ملتقى القبائل الليبية في القاهرة بتقوية الجيش الوطني لمحاربة الإرهاب واستعادة الأمن والاستقرار ودعم مؤسّسات الدولة ولم شمل الليبيين لبناء «ليبيا الغد»، فيما أكد وزير الإعلام الليبي عمر قويري في تصريحات لـ«البيان»..

  • انتشال 470 جثة من ضحايا قاعدة سبايكر

    تمكنت القوات العراقية بعد يوم واحد من إطلاق عملية تحرير الرمادي من انتزاع ثلاث مناطق مهمة من يد تنظيم داعش وقتل العشرات من الإرهابيين في مختلف الجبهات، في وقت فجع العراق بإعلان وزارة الصحة اكتشاف مقابر جماعية انتشل منها 470 جثة من ضحايا قاعدة «سبايكر».

  • نظام الأسد يفقد 75 % من أراضي سوريا

    في تطورات ميدانية لافتة، ذكرت مصادر أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد لم يعد يسيطر إلا على ربع أراضي سوريا، في وقت أكملت المعارضة سيطرتها على إدلب.

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"