العلاق لـ« البيان »: نراهن على المشروعات الاستثمارية إلى جانب التبرعات

كلفة إعادة إعمار العراق تتجاوز 88 مليار دولار

انطلق في الكويت أمس، مؤتمر المنظمات غير الحكومية لدعم الوضع الإنساني في العراق، مدشناً فعاليات المؤتمر الدولي لإعادة إعماره الذي سيمتد حتى غدٍ الأربعاء، حيث قدر العراق الأضرار الكلية لمختلف المحافظات المتضررة من الحرب على داعش بـ7ر45 مليار دولار، فيما تحتاج البلاد إلى 88 مليار دولار لتحقيق الإنعاش وإعادة الإعمار، بينما أكد أمين عام مجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق لـ«البيان» أن الخيار متروك للدول باختيار الهيئة التي تضع فيها تبرعاتها، سواء عن طريق البنك الدولي أو الأمم المتحدة، مؤكداً أن رهان العراق ليس على التبرعات فحسب وإنما على المشروعات الاستثمارية الكبرى.

من جهته، قال وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي إن بلاده بحاجة إلى 88.2 مليار دولار لإعادة بناء ما دمرته الحرب، مؤكدا أن ركائز الحكومة العراقية تكمن في الحوكمة وبناء مؤسساتي حقيقي وشفافية ومساءلة ولامركزية في صنع القرار.

تمويل عاجل

في الأثناء، أشار مدير عام وزارة التخطيط العراقية قصي عبد الفتاح إلى أن إعادة إعمار العراق تتطلب جمع 22 مليار دولار بشكل عاجل، و66 مليار دولار أخرى على المدى المتوسط، ولفت إلى ان أهداف تقييم الأضرار والاحتياجات مبنية على اطلاع المجتمع الدولي والأطراف الأخرى حول آثار الأزمة.

من جانبه، قال أمين عام مجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق في تصريح لـ«البيان» إن العراق قدم ضمانات بترشيد أموال التبرعات، والخيار متروك للدول باختيار الجهة التي تود أن تضع أموالها، سواء عن طريق البنك الدولي أو الأمم المتحدة. وأضاف أنه «سيكون هناك برنامج خاص بإدارة المشروعات ليس من خلال الخطة التقليدية السابقة، ولكن من خلال خطة جديدة»، وأكد أن رهان العراق ليس على التبرعات فحسب وإنما على المشاريع الاستثمارية الكبرى.

6 محاور

وقال العلاق أيضاً خلال كلمة له، إن الحكومة العراقية قامت بحزمة من الإجراءات لكي تهيئ الأرضية المناسبة لإعادة الإعمار من خلال ستة محاور هي عراق آمن ومستقر، والارتقاء بالمستوى الخدمي والمعيشي، وإشراك القطاع الخاص في العملية التنموية، وحوكمة الاستدامة المالية، والإصلاح المالي والإداري، وتنظيم العلاقات الاتحادية والمحلية.

وأضاف أن تنظيم داعش، احتل ثلث مساحة العراق وتسبب بنزوح خمسة ملايين شخص، إضافة الى تعطيل الحياة في تلك المناطق التي احتلها، مشيرا الى أن الحكومة استطاعت إعادة 50 في المئة من النازحين.

أما مدير «صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية» مصطفى الهيتي، فقال إن «العراق بدأ أولى خطوات إعادة الإعمار، إلا أنه لم يتمكن من إنجاز سوى واحد في المئة منها حتى الآن»، وأشار إلى «وجود 2.5 مليون نازح بحاجة للمساعدة، وإلى وجود نحو 138 ألف منزل متضرر».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon