السيسي يدعو واشنطن إلى إحياء مفاوضات السلام

أكد وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون أمس، أن واشنطن تدعم مصر في مواجهة تنظيم داعش.

وقال تيلرسون في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة، إن واشنطن ما زالت ملتزمة بالتوصل إلى سلام دائم بين الفلسطينيين وإسرائيل رغم قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وأكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خلال لقائه تيلرسون، موقف بلاده الواضح والثابت بشأن التوصل إلى حل عادل وشامل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة. وقال إن على الولايات المتحدة باعتبارها الراعي الرئيسي لعملية السلام في الشرق الأوسط أن تعيد إحياء ودفع عملية المفاوضات من جديد وفق مقررات الشرعية الدولية.

ووصل تيلرسون إلى مصر في مستهل جولة إقليمية. كما تأتي الزيارة بعد بدء الجيش المصري عملية أمنية كبيرة للقضاء على متشددين قتلوا المئات منذ 2013. وقال وزير الخارجية الأميركي «اتفقنا على مواصلة تعاوننا الوثيق في إجراءات مكافحة الإرهاب». وأضاف أن «على الشعب المصري أن يثق في أن التزام الولايات المتحدة بمواصلة دعم مصر في الحرب على الإرهاب وتحقيق الأمن للشعب المصري راسخ».

من جانبه، قال شكري إنه ناقش مع تيلرسون سبل التوصل لحل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين وأهمية استمرار الجهود الأميركية للتوصل إلى تسوية نهائية للصراع.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon