أعلن تدمير 66 هدفاً واعتقال 34 متشدداً ومطلوباً

الجيش المصري يصفّي 26 إرهابياً ضمن عملية «سيناء 2018»

أعلنت القوات المسلحة المصرية، أمس، مقتل 16 إرهابياً، وتدمير 66 هدفاً والقبض على 34 من العناصر الإرهابية والمشتبه بهم، في إطار عملية المجابهة الشاملة «سيناء 2018» التي تقوم بها عناصر من القوات المسلحة من الأفرع الرئيسية كافة بالتعاون الكامل مع عناصر وأجهزة وزارة الداخلية في حين أعلنت مصادر وفق ما نقلت "سكاي نيوز عربية" في وقت لاحق مقتل 10 إرهابيين خلال حملة أمنية استهدفت مقرا للمسلحين في العريش.

وقامت قوات مكافحة الإرهاب من الجيشين الثاني والثالث الميدانيين، مدعومة بعناصر من وحدات الصاعقة والمظلات وقوات التدخل السريع وعناصر من قوات الشرطة، بعمليات تمشيط ومداهمات واسعة النطاق على كافة المحاور والمدن والقرى بشمال ووسط سيناء.

وتمكنت القوات من استهداف وتدمير 66 هدفاً تستخدمها العناصر الإرهابية في الاختفاء من أعمال القصف الجوي والمدفعي والهروب من قواعد تمركزها أثناء حملات المداهمة، كما تمكنت من القضاء على 16 إرهابياً واكتشاف وتدمير مخزن للعبوات الناسفة وسيارتي دفع رباعي تستخدمها العناصر الإرهابية.

كما تم القبض على 4 أفراد من العناصر الإرهابية أثناء محاولتهم مراقبة واستهداف القوات بمناطق العمليات، وتم ضبط 30 شخصاً من المشتبه بهم وجار اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم. وتم اكتشاف وإبطال مفعول 12 عبوة ناسفة تم زرعها على محاور تحرك القوات، فضلاً عن تدمير 11 سيارة خاصة بالعناصر الإرهابية و31 دراجة نارية وتدمير 3 مخازن عثر بداخلها على كميات من المواد المتفجرة والعبوات الناسفة وزي عسكري.

وبحسب البيان الرابع للقوات المسلحة منذ انطلاق «سيناء 2018»، فقد تم اكتشاف وتدمير معمل ميداني تستخدمه العناصر الإرهابية في تصنيع العبوات الناسفة، كما تم اكتشاف وتدمير مركز إعلامي عثر بداخله على العديد من أجهزة الحواسب الآلية ووسائل الاتصال اللاسلكية والكتب والوثائق والمنشورات الخاصة بالفكر الإرهابي.

كما واصلت عناصر القوات البحرية تنفيذ مهامها من خلال المجموعات القتالية لعناصر الوحدات الخاصة البحرية من حاملة المروحيات «الميسترال» لتنفيذ أعمال التمشيط بمنطقة ساحل العريش، وذلك بالتزامن مع قيام عناصر حرس الحدود والشرطة أعمالها بتكثيف إجراءات تأمين الأهداف الحيوية والمرافق العامة وتنظيم الكمائن الثابتة والمتحركة وتنفيذ أعمال التمشيط بمناطق مكافحة النشاط الإرهابي بالظهير الصحراوي في صعيد مصر، وعلى الطرق والدروب الجبلية على الاتجاهات الحدودية الجنوبية والغربية، لإحباط أي محاولة لاختراق الحدود الدولية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon