تحذير

حملات الحوثي لتجنيد الأطفال مستمرة

حذّر الكاتب والسياسي علي البخيتي، رجال القبائل واليمنيين عموماً من خطورة ترك أبنائهم فريسة لميليشيات الحوثي، مشيراً إلى أن الميليشيات كثفت خلال الأيام الماضية، مساعيها لتجنيد الأطفال والشباب والزج بهم في جبهات حروبهم العبثية التي لا نهاية ولا سقف لها.

وأكد في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع «تويتر»، أن الحوثيين يلقون بالآلاف في جبهات بلا حماية ولا ترتيب، وبعد التضحية بهم يعيدونهم في صناديق لأهاليهم ويأخذون غيرهم، مشيرا إلى أن الحوثيين لا يمتلكون غير ثقافة الموت.ونصح البخيتي، بمغادرة جبهات الحوثيين، لأنها ليست معركة اليمنيين، مطالباً من كان له أقارب في جبهات الحوثيين، أن يتصلوا بهم ليقنعوهم بالعودة، مؤكداً أن الميليشيات تسرق جهودهم وتستغل تضحياتهم في نهب المواطنين وابتزاز التجار.

وأكد بأن خسائر الحوثيين بالآلاف، في مختلف الجبهات، مشيراً إلى أنه كلما قُتِلت مجموعة، جمعوا بديلا عنهم، وساقوهم كالخراف إلى المذابح دون غطاء ولا ترتيب ولا خطط؛ لا يهمهم عدد القتلى وبالأخص الذين هم من خارج دائرتهم السلالية؛ لافتاً إلى أن كل هم الحوثيين أن يكون في كل منزل ضحية.

واستطرد البخيتي قائلا: ومن المهم كذلك نشر الوعي بين عموم من تلتقونهم؛ وتحذروهم من حملات التجنيد الحوثية التي تستهدف المدارس والجامعات ودواوين القات والصالات وأماكن تجمع الشباب المختلفة؛ هناك خسائر فادحة في الأرواح ومن يذهب لجبهات الحوثيين غالباً لا يعود فاحرصوا على من تحبون قبل أن يعودوا بصناديق.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon