«التعاون الإسلامي» والبرلمان العربي يبحثان الأوضاع في المنطقة

بحث الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي د. يوسف العثيمين، ورئيس البرلمان العربي د. مشعل بن فهم السلمي، والوفد المرافق له - خلال اجتماعهما بمقر الأمانة العامة في جدة أمس - الأوضاع في المنطقة العربية، خاصة القضية الفلسطينية والقضايا ذات الاهتمام المشترك والعلاقات الثنائية بين المنظمة والبرلمان.

وقدم السلمي - خلال اللقاء - شرحاً عن الجهود التي يبذلها البرلمان العربي تجاه القضايا الكبرى والاستراتيجية والمهمة للعالم العربي، وموقفه تجاه تطورات الأحداث بشأن مدينة القدس وبقية الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخطة تحركه بشأن قرار الرئيس الأميركي المرفوض بالاعتراف بالقدس عاصمة للقوة القائمة بالاحتلال «إسرائيل»، وتداعيات القرار السلبية على عملية السلام.

كما تطرق السلمي لتطورات الأوضاع في اليمن، وما تقوم به ميليشيات الحوثي الانقلابية من أعمال وجرائم ضد الشعب اليمني في المناطق التي تسيطر عليها، وتهديدها للسلم والأمن في المنطقة، من خلال اعتدائها المتكرر على دول الجوار اليمني، وإطلاقها الصواريخ الباليستية الإيرانية الصنع على المملكة العربية السعودية.

وثمن ما تقوم به قوات التحالف العربي لاسترداد الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، من جهود لنصرة الشعب اليمني والحفاظ على الأمن القومي العربي. وأوضح السلمي وجهة نظر البرلمان العربي تجاه ظاهرة الإرهاب، وتمدد الجماعات الإرهابية والتحديات التي تمثلها للأمن القومي العربي، وتدخلات بعض الدول الإقليمية في الشأن العربي، خاصة النظام الإيراني، وما يقوم به من تدخلات عدوانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، من خلال تكوين وتسليح وتمويل الميليشيات وإثارة الطائفية ضرباً لوحدة المجتمعات العربية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon