دفعة جديدة من الجرحى إلى مصر للعلاج على نفقة الدولة

تواصل دولة الإمارات دعمها لجرحى الحرب في مختلف الجبهات، وذلك من خلال إجلائهم للعلاج في مستشفيات الخارج بعد أن تعثر علاجهم في الداخل نتيجة نقص الإمكانيات الفنية والتقنية في مستشفيات عدن.

وضمن تلك الجهود غادر أمس، من مطار عدن 53 جريحاً لتلقي العلاج في مستشفيات مصر على نفقة دولة الإمارات.وقال مسؤول الإخلاء في مكتب شؤون الجرحى بالساحل الغربي حسين السعدي، لـ«البيان» بحمد الله تم إجلاء 53 جريحاً إلى مصر.

مضيفا أنه خلال أربعة أشهر استطاع المكتب من إخلاء قرابة 300 جريح إلى مصر والهند، إضافة إلى علاج قرابة 1000 جريح في أفضل مستشفيات محلية، وأكد السعدي أن أعمال المكتب تسير على قدم وساق في الميدان وعبر المكتب وبإشراف ومتابعة مستمرة من قائد معارك الساحل الغربي الشيخ أبو زرعة المحرمي وعلى نفقة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار السعدي أن المكتب حريص على مواصلة القيام بدوره وواجبه تجاه الشريحة الأهم وهم جرحانا الذين يقدمون أرواحهم وأنفسهم من أجل أن يعيش وطنهم ومجتمعهم بخير وأمن وأمان. وعبر السعدي عن خالص شكره وتقديره لدولة الإمارات على الاهتمام الكبير بجرحى الحرب.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon