ردود أفعال عربية ودولية على قرار ترامب

توالت ردود الأفعال على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالإعتراف رسميا بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ودعى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون جميع الأطراف إلى الهدوء وضرورة تجنب العنف، كما قال أن قرار ترامب الأحادي الجانب مؤسف وفرنسا لا تؤيده.

كما شدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس على أنه لا بديل عن حل الدولتين ولا توجد خطة بديلة.

ومن جانبها أكدت منظمة التحرير الفلسطينية أن  قرار ترامب حول القدس يدمر أي فرصة لحل الدولتين.

كما استنكرت الخارجية المصرية القرار الأميركي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأعلنت رفضها أية آثار مترتبة عليه.

وحذر الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر من "التداعيات الخطيرة" لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقال إن القرار تجاهل مشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم حول العالم.

وأكدت الحكومة الأردنية أن قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل، ونقل سفارتها اليها، "يمثل خرقا لقرارات الشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة".

كما وصف وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو قرار الرئيس الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل بانه "غير مسؤول".

وقال الاتحاد العام التونسي للشغل ان إعلان ترامب بشأن القدس هو إعلان حرب ويدعو لمظاهرات حاشدة

و رفض الاتحاد الأوروبي قرار ترامب وأكد أن موقفه من القدس لن يتغير.

كما أعرب المغرب عن قلقه تجاه قرار ترامب بخصوص القدس ويستدعي القائم بالأعمال الأميركي.

واعلنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي في بيان ان المملكة المتحدة "لا توافق" على قرار الرئيس الاميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل.

من جانبها رفضت المستشارة الألمانية قرار ترامب بشأن نقل السفارة الأميركية إلى القدس.

وقالت الخارجية الكندية ان وضع القدس لا يمكن حله الا في إطار تسوية شاملة للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأعلنت وزارة الخارجية العراقية، رفض العراق حكومةً وشعباً للقرار الذي اتخذه رئيس الولايات المتحدة الأميركية دونالد ترامب بنقل سفاره بلاده إلى القدس.  

وأكدت مملكة البحرين أن قرار الإدارة الأميركية الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يهدد عملية السلام في الشرق الأوسط.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon