السلطة تتسلم القطاع قبل ديسمبر وتنشر ٣ آلاف شرطي

مصر توحّد الفلسطينيين

نجحت مصر في إنهاء الانقسام الفلسطيني الذي امتد أحد عشر عاماً، إذ وقّعت حركتا فتح وحماس، في القاهرة، أمس، اتفاق مصالحة يقضي بتسلم السلطة الفلسطينية إدارة قطاع غزة الخاضع حالياً لسلطة حماس، بحلول الأول من ديسمبر المقبل كحد أقصى.

وذكر بيان صادر عن هيئة الاستعلامات المصرية أن الحركتين اتفقتا على «تمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها، والقيام بمسؤولياتها الكاملة في إدارة شؤون قطاع غزة كما في الضفة الغربية، بحد أقصى في الأول من ديسمبر 2017».

وكشف أحد المشاركين في حوار المصالحة أن أحد جوانب الاتفاق يتعلق بتسلم الحرس الرئاسي الفلسطيني المعابر في قطاع غزة وتمكين الحكومة من تسلُّم كل مهماتها في الشقين المدني والأمني، حيث ستتم إعادة انتشار 3000 رجل من شرطة السلطة الفلسطينية في غزة. ووقّعت الحركتان على الاتفاق في مقر المخابرات العامة المصرية، حيث جرت مفاوضات المصالحة على مدى اليومين الماضيين. وأعلن مسؤول فلسطيني أن الرئيس محمود عباس سيزور غزة قريباً.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon