موريتانيا ترفض تجديد جواز سفر الإرهابي الشنقيطي

رفضت السلطات الموريتانية تجديد جوازات سفر بوق تنظيم الحمدين الإخواني الموريتاني المقيم في قطر محمد المختار الشنقيطي وأبنائه.

وقالت مصادر في نواكشوط إن الشنقيطي تقدم بطلب لتجديد جواز سفره وجوازات سفر أبنائه للجهات المعنية بموريتانيا منذ مايو الماضي، غير أن وكالة الوثائق المؤمنة لم تجدد جوازاتهم منذ ذلك التاريخ.

وأعلن الشنقيطي أن السلطات الموريتانية منعته من الحصول على جواز سفر جديد. وذكر الشنقيطي المعروف بعلاقاته الوطيدة بالديوان الأميري بالدوحة وبقربه من الإرهابي يوسف القرضاوي، أنه قدّم أوراقه لتجديد جوازه في السفارة الموريتانية في الدوحة خلال شهر مايو الماضي قبل إغلاق السفارة، وأن من تقدموا معه حصلوا على أوراقهم إلا هو مُنع من ذلك.

ويرى مراقبون أن قرار السلطات الموريتانية جاء نتيجة الدور التحريضي الذي يقوم به الشنقيطي ضد بلاده، وانخراطه الكامل في مشروع قطري إخواني يستهدف الدولة والنظام الموريتانيين، وكذلك نتيجة تنفيذه أجندات معادية للدول العربية، وخاصة الدول الداعية لمكافحة الإرهاب، ويضيف المراقبون أن الشنقيطي قاد أخيراً، خلال الأشهر الماضية، حملات تحريضية ضد الحكومة الموريتانية، وتولى نشر تغريدات والإدلاء بتصريحات فيها استهزاء ببلاده ومساس بسيادتها.

الدعاية السوداء

ووفق موقع «العربية نت»، يتصدر الناشط السياسي والباحث الإخواني الموريتاني في مؤسسة قطر حمد المختار الشنقيطي الحملة الإعلامية القطرية، منذ أن بدأ حراك دبلوماسي وسياسي غير مسبوق، أدى إلى عزلة قطر خليجياً وعربياً، بسبب عملها على تقويض الأمن القومي العربي، ونشر الفوضى، وزعزعة الاستقرار، وتمويل التنظيمات المتطرفة والجماعات المسلحة والإرهابية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon