الدوحة تغازل واشنطن باستثمارات في البنية التحتية

في محاولة مفضوحة لشراء ولاءات دوائر أميركية في ظل تهاوي سمعتها لدى الرأي العام، أعلنت قطر أنها ستخصص مستقبلاً نصف استثمارات صندوقها السيادي في البنية التحتية بالولايات المتحدة.

ونقلت «رويترز» عن عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني، الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، صندوق الثروة السيادية للبلاد، أمس، أن الجهاز ضخ ما يزيد على نصف الاستثمارات التي خصصها للولايات المتحدة منذ 2015، وقدرها 45 مليار دولار، وأن معظم استثماراته هناك في المستقبل ستوجه إلى البنية التحتية.

وقال، في كلمة ألقاها في جامعة كارنيجي ميلون قطر: «بالعودة إلى 2015، تعهدت باستثمار 45 مليار دولار في السنوات الخمس المقبلة. والآن، أستطيع القول إننا قمنا بضخ ما يزيد على 50%».

وأبلغ الصحفيين في وقت لاحق بأن غالبية الأموال المتبقية المخصصة للولايات المتحدة سيجري استثمارها في البنية التحتية.

ضغوط

ويأتي اهتمام قطر بالبنية التحتية مع تعهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بتسريع الموافقات على الطرق السريعة ومشروعات أخرى، في إطار مقترحه بإنفاق تريليون دولار على إصلاح البنية التحتية القديمة في البلاد.

وزعم آل ثاني أن جهاز قطر للاستثمار لم يتخارج من أي بنوك. ويحوز الجهاز حصصاً في كريدي سويس وباركليز وفي بنوك قطرية كبيرة.

ويواجه اقتصاد قطر ضغوطاً منذ الخامس من يونيو الماضي، حينما قطعت السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية وخطوط النقل مع الدوحة متهمة إياها بدعم الإرهاب.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon