استشهاد جندييْن ومقتل 5 إرهابيين شمال سيناء

أعلن الجيش المصري أمس، أنه أحبط هجوماً إرهابياً في محافظة شمال سيناء، مشيراً إلى مقتل خمسة متطرفين واثنين من جنوده خلال الاشتباكات التي صاحبت محاولة الهجوم.

وكتب الناطق العسكري المصري العقيد تامر الرفاعي في صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك»: «نجحت قواتنا في إحباط عملية إرهابية استغلت فيها العناصر الإرهابية حالة الرؤية الضعيفة لوجود شبورة مائية، وقام أحد العناصر التكفيرية مرتدياً حزاماً ناسفاً بمحاولة اقتحام أحد الارتكازات الأمنية للقوات المسلحة».

وأضاف الرفاعي: «نتيجة ليقظة عناصر الارتكاز الأمني قتل الإرهابي المرتدي للحزام الناسف»، مشيراً إلى أن خمسة مسلحين قتلوا وأصيب اثنان آخران، فيما لاذ بقية المهاجمين بالفرار، مؤكداً أنّ القوات المصرية تلاحقهم. وأوضح أن جنديين مصريين استشهدا خلال الاشتباكات مع المسلحين.

وكانت مصادر أمنية قد ذكرت في وقت سابق أن الجنديين قتلا من جراء إطلاق قناصة الرصاص عليهما أثناء وجودهما على حاجز أمني بمحيط مدينة رفح في أقصى شمال سيناء.

وكان 18 من عناصر الشرطة استشهدوا الاثنين الماضي خلال هجوم بالعبوات الناسفة قرب مدينة العريش بالمحافظة نفسها. وتسعى القوات المصرية إلى القضاء على الجماعات المتطرفة في شبه جزيرة سيناء، وأخطرها تنظيم أنصار بيت المقدس الذي يتبع تنظيم داعش ويطلق على نفسه اسم ولاية سيناء.

وكثّفت الجماعات المتطرفة في مصر هجماتها الإرهابية منذ عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013، والتي قتل خلالها المئات من قوات الأمن والمدنيين، سواء في سيناء أو في بقية أنحاء البلاد.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon