الكويت تقبض على 12 محكوماً في "خلية العبدلي"

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن أن الجهات الأمنية المختصة تمكنت، فجر أمس، من إلقاء القبض في مناطق متفرقة من البلاد على 12 شخصاً من المحكومين نهائياً فيما يسمى «خلية العبدلي»، وذلك إنفاذاً لحكم محكمة التمييز الصادر في حقهم، وأشاد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بالجهود التي بذلتها الجهات الأمنية المختصة في وزارة الداخلية، والتي تمكنت من خلالها من إلقاء القبض على المتهمين الفارين.

وأشار أمير الكويت، في برقية شكر بعث بها إلى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ خالد الجراح الصباح، إلى العمل المضني والدؤوب الذي قامت به الجهات المعنية، والذي تميز بالكفاءة والتفاني، مطالباً ببذل المزيد من الجهود لتعقب كل المطلوبين للعدالة تطبيقاً للقانون، ومثمناً ما أبداه المواطنون من تعاون، وما أظهروه من روح عالية جسدت الإخلاص والوفاء للوطن.

إلى ذلك، أوردت وكالة الأنباء الكويتية «كونا»، نقلاً عن بيان إدارة الإعلام الأمني في الوزارة، أسماء المقبوض عليهم، وهم محمد جعفر عباس حاجي ومحمد حسن عبد الجليل الحسيني ومهدي محمد سيد علي الموسوي وجعفر حيدر حسن جمال ويوسف حسن شعبان غضنفري وحسين جمعة محمد الباذر وحسن أحمد عبد الله العطار وعباس عيسى عبد الله الموسوي وعيسى جابر عبد الله باقر، وكلهم كويتيون ومحكوم عليهم بالحبس 10 سنوات.

كما ضمت قائمة المقبوض عليهم باسل حسين علي الدشتي وحسن علي حسن جمال وعلي عبد الكريم إسماعيل عبد الرحيم، وكلهم كويتيون ومحكوم عليهم بالحبس 5 سنوات.

وأكد البيان أن الأجهزة الأمنية تواصل البحث عن المحكومين الآخرين، معربةً عن شكرها وتقديرها للمواطنين على ثقتهم الكبيرة بالمؤسسة الأمنية، وعلى التعاون الذي أبدوه معها من أجل حماية مكتسبات الوطن وتحقيق الأمن والاستقرار، مشددة على أن رجال الأمن، وهم جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع، سيظلون العين الساهرة على أمن الوطن وأمان المواطنين والحصن الحصين للبلاد.

وكانت الوزارة أصدرت بياناً في وقت سابق، فجر أمس، أوضحت فيه أنّ الجهات الأمنية المختصة تمكنت من إلقاء القبض على 12 شخصاً من المحكومين الذين كانوا متوارين عن الأنظار في خلية العبدلي، مشيرةً إلى أنها ستُصدر بياناً لاحقاً عقب استكمال التحقيقات والإجراءات القانونية المقررة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon