عشرات المصابين بالرصاص والغاز المسيّل في رام الله والضفّة وغزّة

الاحتلال يقمع تظاهرات داعمة للأسرى المضربين

اشتعلت الأراضي الفلسطينية المحتلة تظاهرات داعمة للأسرى المضربين عن الطعام 33 يوماً على التوالي، إذ خرجت الجموع في نابلس ورام الله وغزّة، فيما ردّت قوات الاحتلال بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيّل للدموع، ما أدى إلى إصابة العشرات، بينما رشق المستوطنون سيارات الفلسطينيين وحطموا بعضها.

وأصيب أكثر من 50 فلسطينياً أمس منها 3 إصابات بالرصاص المطاطي وإصابة واحدة بالرصاص الحي، خلال مواجهات في قرية بيتا جنوب نابلس وبيت دجن شرق المدينة، بينما اعلنت لجان مناصرة الاسرى الاثنين المقبل إضراباً عاماً في الاراضي الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الهلال الأحمر الفلسطيني في نابلس أحمد جبريل، إنّ شاباً أصيب بالرصاص الحي في الفخذ، وثلاثة آخرين بالرصاص المطاطي، فيما تسبّب الغاز المسيّل للدموع في اختناق أكثر من 40 آخرين خلال مواجهات بيتا جنوب نابلس.

ووصف جبريل حالة الشاب الذي أصيب بالرصاص الحي بالمتوسطة، مؤكداً أنه جرى نقله إلى مستشفى رفيديا الحكومي لتلقي العلاج. ومنعت قوات الاحتلال الطواقم الطبية التابعة للهلال الأحمر من الخروج عبر حاجز حوارة جنوب نابلس. وأفاد شهود عيان بأنّ عدداً من المستوطنين رشقوا سيارات الفلسطينيين بالحجارة على دوار ايتسهار جنوب نابلس.

مواجهات

وفي رام الله، أصيب سبعة فلسطينيين بالرصاص الحي والمطاطي خلال مواجهات اندلعت في قريتي نعلين وعابود قضاء وعلى حاجز قلنديا العسكري، بعد قمع الاحتلال مسيرة انطلقت بمشاركة أهالي 10 قرى في شمال وشمال غرب رام الله، للتضامن مع الأسرى المضربين. وأسفرت مواجهات عنيفة في محيط حاجز قلنديا عن إصابة شابين بالرصاص المطاطي.

وفيما أصاب الرصاص المطاطي ثلاثة شبان في بلدة نعلين غرب رام الله، اختنق عدد آخر جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع عند المدخل الرئيسي للبلدة. وهاجم جنود الاحتلال الفلسطينيين المعتصمين بقنابل الغاز والصوت والضرب والرصاص واعتدوا على الصحافيين.

وطارد جنود الاحتلال الأهالي إلى داخل البلدة، وسط إطلاق قنابل الغاز والرصاص، ونصبوا كمائن للشبان، واعتقلوا أحد الشبان واعتدوا عليه بالضرب المبرح واقتادوه إلى جهة مجهولة.

قمع احتلال

ونالت غزّة نصيبها من القمع، إذ أدّى إطلاق الاحتلال الرصاص على عشرات الشبان إلى إصابة 5 على الأقل، ففيما أصيب ثلاثة قرب موقع نحل عوز شرق غزة، سقط الآخران قرب مقبرة الشهداء شرق مخيم جباليا. ووفق مصادر فقد أطلق جنود الاحتلال قنابل غاز تجاه سيارات الإسعاف التي وصلت للمكان. وكان مئات الفلسطينيين قد وصلوا إلى خمس نقاط تماس على طول الشريط الحدودي الشرقي والشمالي لغزة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon