جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تثير جدلاً في الشارع المصري

أسهم حادث مقتل شاب بمحافظة السويس، والذي تورّطت فيه «جماعة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر»، في إثارة حالة من الجدل في الشارع المصري خلال الساعات القليلة الماضية، إذ اعتبر البعض أن ما حدث يمثّل محاولة لتشويه صورة الإسلاميين، ووضع العراقيل أمام الرئيس الجديد محمد مرسي بعد أيام قلائل من بدء عمله رسميًا، فيما راح آخرون يعتقدون أنه لا توجد أي مؤامرة، وأن تلك الجماعة تجرأت في «فرض الإسلام بالقوة» لشعورها بالتمكن، وشعور التيار الإسلامي عمومًا بذلك في مصر عقب ثورة 25 يناير، في ظل وجود رئيس إسلامي في سدة الحكم، سليل جماعة إسلامية تريد تطبيق الشرع الإسلامي.

من جهته، استنكر قائد المقاومة الشعبية بالسويس الشيخ حافظ سلامة، في تصريحات خاصة لـ«البيان» الواقعة مؤكداً أن الحادث بعيد كل البعد عن وسطية الإسلام السمحة، نافيًا في الوقت ذاته أن «يكون مقصودًا منه وضع العراقيل أمام الدكتور محمد مرسي أو التآمر عليه».

قال سلامة إن الهيئة التابعة لجماعة التكفير والهجرة، قامت بتوزيع بيان على مواطني المحافظة، أعلنت فيه المضي قُدماً في فرض الشريعة الإسلامية وطالبت الجميع ضرورة الالتزام بها، مؤكدين تحمّلهم المسؤولية عن الحادث، قائلين «لم يكن يقصد قتل الشاب، ولكن كان مقصودًا أن يتم معاقبته وتحذيره فقط، وسوف تفتح الهيئة تحقيقًا في ذلك مع الشيخ المتورط في قتله».

يأتي هذا في الوقت الذي وزّع فيه أنصار حزب الحرية والعدالة، وجماعة الإخوان المسلمين، بيانًا موازيًا أعربا فيه عن استنكارهما لما حدث، وعدم مسؤوليتهما عن ذلك الحادث مطلقًا.

وكانت جماعة «الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر» ظهرت من قبل في أثناء الانتخابات البرلمانية الأخيرة، إثر إصدارها بيانا أكدت فيه اعتزامها فرض الشريعة الإسلامية بالقوة، ورش مياه نار على وجوه المتبرجات من الفتيات، ما أثار استنكارًا في صفوف كافة القوى جميعها، الأمر الذي اعتبره البعض محاولة فقط من رموز النظام السابق، في تشويه صورة الإسلاميين لإفشالهم في الانتخابات البرلمانية، ما جعل ذلك السيناريو يتكرر الآن، كمحاولة لتشويه صورة مرسي والحكم الإسلامي كله ووضع العراقيل أمامه.

ويؤكد فريق من المراقبين على إمكانية قيام أنصار النظام السابق، الذين يلفظون الحكم الإسلامي ويرفضون الصعود السياسي لفصائله، بدعم تلك العناصر المتطرفة من أجل إحداث حالة من الفوضى بالشارع المصري، وإثارة خوف وذعر المواطنين في محاولة لتشويه صورة الإسلاميين، والتضييق على الرئيس مرسي، وهو الأمر الذي ظهر جليًا في أعقاب إعلان نتائج جولة الإعادة التي فاز فيها مرسي، لما ظهرت فئات «ملتحية» تسير بالشوارع والميادين، وتقول للفتيات إنهم سوف يرتدون الحجاب عنوة قريبًا، ما جعل الإخوان المسلمين وحزب النور السلفي يصدرون بيانًا رسميًا أكدوا فيه على عدم مسؤوليتهم عن ذلك واستنكارهم له بقوة.

يذكر أن 3 من أنصار الجماعة شاهدوا شابًا بصحبة فتاة في ساعة متأخرة من الليل، فقاموا بالتحدث معه، وتبيّن أنها خطيبته وأنه طالب بكلية الهندسة، فقام أحدهم بضربه بعصا كانت بحوزته، طالبًا منه ألا يأتي ما حرم الله وألّا يقف مع فتاة أجنبية عنه، ولما اشتد الحوار بينهم، وقام الشاب بالاعتراض، انهال عليه هؤلاء الملتحون ضربًا فأسقطوه قتيلاً.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

استطلاع الرأي

هل أنت راض عن تجربة تصفحك لموقع البيان

ملفات البيان

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • تجارة رائجة بين أطماع الداخل وإغـراءات الخارج «2»

    باتت قضية العلاج تشكل هاجساً وقلقاً كبيراً وصداعاً دائماً للكثيرين في دول العالم وتحديداً في الوطن العربي، خاصة للشرائح من ذوي الدخل المحدود، وأولئك الذين يصنفون أنهم تحت خط الفقر.

  • محمد بخاري يعد بتكثيف الحملة ضد «بوكو حرام»

    وعد الرئيس النيجيري محمد بخاري في خطاب تنصيبه في العاصمة الاتحادية أبوجا بالعمل مباشرة على معالجة «التحديات الهائلة» التي تواجه بلاده وخصوصا تكثيف الحملة العسكرية ضد جماعة «بوكو حرام» المتشددة.

  • اللحوم تثير مخاوف بحرينية من موجة غلاء

    أثار قرار رفع الدعم الحكومي عن اللحوم حالة من الاستياء النيابي والشعبي في البحرين، احتجاجاً على الآلية التي تعوض المواطنين نقداً، وانتقد نواب البرلمان عدم إشراكهم في القرار رغم أهميته..

  • 80 مليار سيجارة يدخنها 13 مليون مصري سنوياً

    80 مليار سيجارة يستهلكها 13 مليون مدخن مصري سنوياً، لتقفز الدولة إلى المركز العاشر بين نظيراتها الأكثر استخداماً للتبغ عالميا، ما دفع وزارة الصحة لإعلان الحرب على التدخين..

  • طوابير اليمن الحرب الثانية

    فرضت أجواء الحرب التي يشنها الحوثيون على المحافظات اليمنية أوضاعاً مأساوية وصعوبات معيشية جعلت 12 مليوناً منهم يعانون الجوع فيما يقضي البقية أيامهم متنقلين في طوابير طويلة بحثاً عن المواد الغذائية والوقود والاحتياجات الحياتية الأخرى.

  • الموظفون الفائضون والفضائيون معضلة العراق

    يعتمد العراق في إيراداته على تصدير النفط، بنسبة تزيد على 90%، ما يعني أن القطاعات الأخرى، وهي كثيرة جدا، غير منتجة، وأن المجتمع المحلي بات استهلاكياً بشكل كبير، إذ يستند أساسا إلى البضائع والمواد المستوردة من الخارج..

  • صنعاء عنوان المذهبية .. وعدن رمز المقاومة

    على وقع الغارات الجوية التي تستهدف معسكرات ومخازن أسلحة ومنازل قادة في جماعة الحوثي والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح تفقد صنعاء عاصمة الدولة اليمنية الكثير من رصيدها السياسي والاجتماعي..

  • قوات المعارضة تواصل تقدمها في إدلب

    يوشك النظام السوري على فقدان سيطرته على كامل محافظة ادلب في شمال غربي البلاد بعد سيطرة مقاتلي معارضة على مدينة اريحا، آخر المدن الكبرى في هذه المنطقة الحدودية مع تركيا..

  • قوات مكافحة الشغب تتمرد على الحوثيين

    شنت المقاومة اليمنية أمس هجوماً مباغتاً على ميليشيات الانقلابيين قرب مطار عدن في مسعى لطردهم من المدينة الجنوبية بتنسيق مع التحالف الذي شن غارات جوية، في وقت أثر نقص العتاد سلباً على التقدم الذي كانت تحرزه المقاومة في شبوة..

  • شمس لبنان طالعة.. هيّ وولادها

    الارتفاع غير المسبوق في درجات الحرارة في لبنان دفع المواطنين لتحوّيل حساباتهم بمواقع التواصل الى فضاء لتناقل الصور والتعليقات الساخرة، فلام بعضهم الدولة على عدم إدراج أيّ مادّة في قانون السير الجديد، تُلزم سائق سيارة الأجرة أن يشغّل مكيّف الهواء بالحر..

  • تقارير: قوات أميركية تتهيأ لعمليات في العراق

    تحدثت تقارير أمس عن استعداد قوات أميركية، عبر فرقة عسكرية، للمشاركة برياً في محاربة تنظيم داعش في العراق بعد أن كان دورها يقتصر على المستشارين والمدربين..

  • المالكي أضعف الجيش فسقطت الرمادي

    مع تكاثر الاتهامات حول سقوط الرمادي، وقبلها الموصل، تتكرر حقيقة واضحة للعيان أمام الجميع، وهي أن القوات المسلحة العراقية لم يتم بناؤها بالشكل الصحيح، شأنها شأن العملية السياسية برمتها..

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"