أحداث دارفور: بين الحقيقة والتضخيم

أحداث دارفور: بين الحقيقة والتضخيم

في وقت تتزايد فيه الضغوط على السودان للاستجابة لضغوط دولية في ما يتعلق ب«نزع سلاح الجنجويد» ووقف هجمات الميليشيات الموالية للحكومة ضد أفارقة دارفور، جاءت الزيارة الى هذا الاقليم السوداني لتبين حقيقة ما يجري عن كثب.

وصلنا إلى الإقليم المضطرب في اليوم الذي استعادت فيه قوات الحكومة منطقة المجاهدية، وبعد أيام من القمة الأفريقية التي عبرت عن تضامنها مع الرئيس عمر البشير ضد أي إجراء يمكن أن تتخذه المحكمة الجنائية الدولية بحقه بتهمة «ارتكاب جرائم ضد الإنسانية»، وتزامناً مع بدء تفهم الاتحاد الأوروبي لموقف السودان الرسمي. فور وصولنا، بدا أن حملة إعلامية وسياسية ضخمة كانت تسيطر على عقولنا، ولمسنا على الأرض واقعا مغايرا، خاصة بعد لقاءات مع بعض العاملين في مجال الإغاثة ومع مراقبين من الاتحاد الأوروبي.

هي حملة تقودها ضد السودان كل من بريطانيا، فرنسا، الولايات المتحدة وإسرائيل، بينما تبقى الدول العربية، رغم تأثيرها الإقليمي غير قادرة على اداء دور أساسي. وحتى أن بعض سفراء الدول التي تشن هجمة شرسة على السودان وتطلب رأس زعيمها، يؤكد في المجالس الخاصة بأن المشكلة «سياسية» وليست «جرائم ضد الإنسانية» يتهم بها نظام الخرطوم.

والواقع أن السودان يسمح بنشر قوات دولية في دارفور، تساند قوات الاتحاد الأفريقي الموجودة هناك. وفي لقائنا مع المسؤولين في قوات الاتحاد الأفريقي، قيل لنا انه ليست هناك مشكلة مع الحكومة السودانية، وأنهم لا يعرفون سبب الضجة المستمرة في الخارج، وأكدوا أن حلف شمالي الأطلسي والاتحاد الأوروبي يقدِّمان إمدادات وعمليات لنقل قوات الاتحاد الأفريقي هناك.

وكانت منطقة المهاجرية تعيش حالة طبيعية جداً بعد خروج قوات حركة «العدل والمساواة منها». وعندما وصلنا إلى شمال دارفور، كنا نعتقد أننا سنشهد ساحة قتال عنيف. لكن الوضع كان طبيعيا في مدينة الفاشر وضواحيها، ولم نجد سوى خمس مخيمات أكبرها «أبو شوك»، وفيه 50 ألف نازح.

ولما سألنا عاملي الإغاثة في مهمة «يونيميد» التابعة للأمم المتحدة، أكدوا لنا أن عدد النازحين الاجمالي يتراوح بين 160 و180 ألفا. سألنا مرة أخرى: «أين هم ملايين النازحين الذين يموتون جوعا؟»، فابتسم بعضهم قائلاً: «إنها ملايين الدولارات التي تضعها ما يسمى بالمنظمات الإنسانية في جيوبها».

بالطبع، أوضاع النازحين في المخيمات التي أقامتها الأمم المتحدة أفضل من مثيلتها لدى السودانيين الذين يعيشون اوضاعا مزرية. وفي الوقت الذي كنا نسمع فيه أن النازحين يتعرضون للقتل في المخيمات، أكد لنا كثيرون أنهم بحماية الدولة السودانية، وأنه لم تقع منذ العام 2004 سوى بضعة جرائم قتل في المخيمات الخمسة.

أما عن قوات ال«جنجويد»، وتعني «الجنّ الذي يركب الخيل»، فهي «عصابات منظمة في الريف تقوم بسرقة وقتل المواطنين، ولا علاقة لهجماتها بلون أو دين» بحسب احد الاراء التي سمعناها. وقد أخبرنا أحد النازحين أن الأهالي يستعملون هذه الكلمة لتخويف أولادهم.

ويتفق الجميع على أن تكرر الأحداث الدموية في دارفور يعود في الحقيقة إلى مئات السنين، ويرتبط بأسوأ النزاعات بين الفقراء في المناطق القاحلة والفقيرة. فدارفور تعاني منذ أمد بعيد من اضطرابات حول حقوق الأرض والمراعي الخضراء بين العرب البادية في الأغلب، وبين المزارعين من جماعات فور وماساليت وزاجاوا العرقية الأفريقية.

وفي لقاء جرى مع حاكم ولاية شمال دارفور، السيد محمد عثمان كبير، تطرق الأخير إلى الخطوات الني تقوم بها السلطات السودانية لتأمين عودة النازحين وحمايتهم من قبائل أفريقية عاشوا بأمان مع إخوانهم العرب في دارفور خلال الأعوام الماضية.

ولعلّ المشكلة الكبرى في دارفور هي التدخل التشادي المدعوم من فرنسا، لذلك فعلى المبادرة القطرية أن تأخذ بالاعتبار الحاجة الضرورية لتفاهم مع تشاد، والتي ترتبط بصلات وثيقة مع بعض الحركات المسلحة وتشهد علاقاتها مع الخرطوم توترا يتطور كثيراً إلى مرحلة الكيد المشترك.

دارفور - طلال خريس - (ينشر بالترتيب الخاص مع «السفير»)

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

استطلاع الرأي

هل أنت راض عن تجربة تصفحك لموقع البيان

ملفات البيان

  • المتمردون نحو اغتيال مسيرة السلام في اليمن

    نفذت ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، أمس، انقلاباً شاملاً على مسيرة السلام اليمنية ومرجعيات الحل السياسي والشرعية الدولية، بإعلانها تشكيل مجلس سياسي لإدارة المناطق التي يسيطرون عليها بدلاً من اللجان الثورية..

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • 90 قتيلاً في فيضانات النيبال والهند

    أسفرت فيضانات وانزلاقات للتربة في النيبال والهند، عن أكثر من 90 قتيلاً في الأيام الأخيرة، وحملت مليوني شخص على الأقل على مغادرة منازلهم، كما أعلنت أمس مصادر رسمية.

  • كي مون: جنوب السودان على شفير الهاوية

    قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أمس، إن جنوب السودان بات على شفير الهاوية، بعد تجدد القتال وعمليات الاغتصاب التي أعقبته.

  • العثور على كنز من وثائق «داعش»

    قال مسؤول عسكري أميركي إن القوات التي تقاتل بدعم من الولايات المتحدة لإطاحة تنظيم داعش في شمالي سوريا، جمعت كنزاً ضخماً من الوثائق والبيانات التي تخص التنظيم، ما قد يسلط مزيداً من الضوء على عملياتها.

  • هولاند ينشئ حرساً وطنياً .. وميركل متمسكة باللاجئين

    دافعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أمس بشدة عن سياستها استقبال اللاجئين رغم الانتقادات التي تصاعدت بعد الاعتداءين اللذين شهدتهما بلادها ونفذهما طالبا لجوء.

  • استقالة جنرالين مع إعادة هيكلة الجيش التركي

    قدّم اثنان من أعضاء المجلس العسكري الأعلى استقالتهما بالتزامن مع بحث خطة لإعادة هيكلة الجيش بعد يوم من تسريح 1700 عسكري بينهم 149 جنرالاً وأميرالاً لتورطهم في محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد.

  • رياح السخط الحزبي تعصف بترامب وكلينتون

    اعتاد الأميركيون على الخلاف والاختلاف بين الحزبين الديمقراطي والجمهوري في القضايا الداخلية والخارجية، لكن ما هو خارج عن المألوف أن يكون الخلاف داخلياً في بيت الديمقراطيين والجمهوريين قبل 4 أشهر على الانتخابات الرئاسية الأميركية..

  • حكم قضائي يدعم حق كوربين بالترشح لقيادة حزب العمال البريطاني

    رفضت محكمة بريطانية، أمس، طعناً قانونياً على قرار حزب العمال المعارض السماح لزعيمه جيريمي كوربين بالترشح تلقائياً في سباق قيادة الحزب المقبل.

  • الاحتلال يغتال فلسطينياً بدم بارد

    استشهد فلسطيني برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس في شارع ريشون لتسيون جنوب تل أبيب، فيما عبرت واشنطن عن استيائها من استمرار سياسة إسرائيل لابتلاع أراضي الفلسطينيين..

  • السيسي: الواقع الإقليمي يفرض صد محاولات التفرقة

    أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قيم الوحدة والتآخي بين كل المصريين من مسلمين ومسيحيين، مشيراً إلى أن ما يمر به الواقع الإقليمي دليل دامغ على ضرورة تمسك المصريين بالقيم الأصيلة التي تميز مجتمعهم وتحميه من أي محاولات تقسيم وتفرقة.

  • "جنح القاهرة" تحكم بحبس هشام جنينة عاماً

    قضت محكمة جنح في القاهرة أمس بالسجن عاماً بحق الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات هشام جنينة، وبتغريمه 20 ألف جنيه لاتهامه بنشر معلومات مبالغ فيها عن حجم الفساد في مصر.

  • إندونيسيا ترفض التراجع عن قرارات إعدام 14 محكوماً

    رفضت إندونيسيا، أمس، نداءات من مختلف الأطراف الدولية للتراجع عن تطبيق العقوبة بحق 14 محكوماً بالإعدام، يشكل الأجانب القسم الأكبر منهم، بعد إدانتهم بالاتجار في المخدرات، فيما أبلغت عائلاتهم أن عمليات الإعدام ستجرى خلال الليل.

  • سكان غزة يبحثون عن ترفيه قرب بيوتهم

    عندما يُذكر قطاع غزة لا يتبادر إلى الذهن بسهولة شكل شواطئ البحر المتوسط المتلألئة ولا المطاعم أو الأندية الصحية الرائعة.

اختيارات المحرر

  • زيورخ: عروس تغفو في حضن الألب

    هل تذكرون هايدي؟ مسلسل الكرتون الذي تابعناه بشغف عندما كنا صغاراً، ما رأيكم بزيارة المدينة التي تربت فيها بطلة هذا المسلسل، هناك في وسط سويسرا وعند الطرف الشمالي الغربي لبحيرة زيورخ.

  • البوسنة والهرسك: جنة البلقان تستهوي الخليجيين

    يتعاظم حضور البوسنة والهرسك في برامج السياح الخليجيين بعد أن بدأ الناس يعرفون ما تقدمه البلاد. وليست الطبيعة البكر والخضرة الغنّاء ومناظر الطبيعة الجبلية والأنهار والبحيرات الصافية إلا غيضاً من فيض مما يجذب الزوار ويأسر الأنظار.

  • ماليزيا: أرض الأحلام تغري ضيوفها لزيارتها

    أنت الآن في أرض الأحلام التي تستقبلك بـ «سلامات تانغ» والتي تعني «مرحباً في اللغة الماليزية»، وتعبر عن مشاعر الصداقة والمحبة الدائمة لدى الماليزيين.

  • جورجيا: الرقص مع السحاب على سفوح الجبال

    طبيعة تسحر القلوب، ومناظر خلابة أقرب إلى لوحات فنية رسمها فنان، إنها جورجيا هذا البلد الذي يشتهر بمناطق الجذب السياحية الكثيرة، وبموارده الطبيعية المتمثلة في الأنهار والعيون والجبال.

  • غالواي: منحدرات الأطلسي والمحار بانتظاركم

    ما أول ما يخطر في بالك عندما تفكر بإيرلندا؟. للوهلة الأولى يخطر ببالي بيرس بروسنان أحد أبطال السلسلة الشهيرة جيمس بوند. فيلم هاري بوتر الذي صور في منحدرات موهر الساحرة.

Happiness Meter Icon