سرطان الثدي عند الرجال.. الأسباب والأعراض والعلاج

سرطان الثدي عند الرجال هو سرطان نادر يتكون في نسيج الثدي عند الرجال. وعلى الرغم من الاعتقاد بأن سرطان الثدي أكثر شيوعًا لدى النساء، فإن سرطان الثدي يصيب الرجال أيضًا.

ينتشر هذا المرض بكثرة لدى كبار السن من الرجال، على الرغم من إمكانية الإصابة به في أي سن.

يحظى من يتم تشخيص إصابتهم من الرجال بسرطان الثدي في مرحلة مبكرة بفرصة جيدة للعلاج. ولكن يؤجل الكثير من الرجال زيارة الطبيب إذا ما لاحظوا واحدة من العلامات أو الأعراض المعتادة مثل وجود تكتل في الثدي؛ لهذا السبب، يتم تشخيص العديد من أنواع سرطان الثدي عند الرجال عندما يصبح المرض في مرحلة متقدمة.

الأعراض

من علامات وأعراض سرطان الثدي عند الرجال ما يلي:

Ⅶكتلة أو سماكة غير مؤلمة في نسيج الثدي

Ⅶتغيرات في الجلد الذي يغطي الثدي، مثل التنقير أو التجعيد أو الاحمرار أو التقشر

Ⅶتغيرات في حلمة الثدي، مثل الاحمرار أو التقشر أو بدء الحلمة في الانقلاب للداخل

Ⅶإفرازات من حلمة الثدي

متى ينبغي زيارة الطبيب؟

احجز موعدًا لزيارة الطبيب إذا ظهرت لديك أي علامات أو أعراض مستمرة أثارت قلقك.

الأسباب

ليس من الواضح ما الذي يتسبب في حدوث سرطان الثدي عند الرجال.

يعرف الأطباء أن سرطان الثدي عند الرجال يحدث عندما تنقسم بعض خلايا الثدي بسرعة أكبر من الخلايا السليمة. وتشكّل الخلايا المتراكمة ورمًا قد ينتشر (ينتقل) إلى النسيج المجاور أو إلى الغدد الليمفاوية أو إلى أجزاء أخرى من الجسم.

موضع بدء سرطان الثدي عند الرجال

يولد الجميع بكمية صغيرة من أنسجة الثدي. وتتكون أنسجة الثدي من الغدد المنتجة للحليب (الفصيصات) والقنوات التي تنقل الحليب إلى الحلمة والدهون.

وخلال فترة البلوغ، تبدأ المزيد من أنسجة الثدي لدى النساء في النمو، على عكس الرجال، ولكن لأن الرجال يولدون بكمية صغيرة من أنسجة الثدي، فقد يصابون أيضًا بسرطان الثدي.

تشمل أنواع سرطان الثدي التي يتم تشخيصها عند الرجال، ما يلي:

Ⅶالسرطان الذي يبدأ في قنوات الحليب (السرطان القنوي). يكون كل سرطان الثدي عند الرجال تقريبًا من نوع السرطان القنوي.

Ⅶالسرطان الذي يبدأ في الغدد المنتجة للحليب (السرطان الفصي). يكون هذا النوع نادرًا لدى الرجال نظرًا لوجود عدد قليل من الفصيصات في نسيج الثدي.

Ⅶالسرطان الذي ينتشر إلى حلمة الثدي (داء بادجيت لحلمة الثدي). في حالات نادرة، يتكون سرطان الثدي عند الرجال في قنوات الحليب وينتشر إلى الحلمة، مما يتسبب في ظهور قشور الجلد اليابسة حول الحلمة.

الجينات الموروثة التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي

يرث بعض الرجال عن الوالدين جينات غير طبيعية (مطفرة) تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي. وتجعل الطفرات في واحد من الجينات المتعددة، الشخص معرضًا لخطر أكبر للإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا.

تنتج هذه الجينات عادةً البروتينات التي تحافظ على الخلايا من النمو بشكل غير طبيعي؛ مما يساعد في الوقاية من السرطان، ولكن الجينات المطفرة ليست فعالة في حمايتك من السرطان.

يمكن أن يساعد إجراء مقابلة مع استشاري الأمراض الوراثية والخضوع لاختبارات جينية في تحديد ما إذا كنت تحمل طفرات وراثية تزيد من خطر إصابتك بسرطان الثدي – وإمكانية انتقال هذا الجين مباشرةً لأطفالك من الذكور والإناث. لذلك، من الأفضل مناقشة منافع ومخاطر هذا الاختبار الجيني مع الطبيب.

عوامل الخطورة

تشمل العوامل التي تزيد من خطورة إصابة الرجال بسرطان الثدي ما يلي:

Ⅶتقدم السن: يمكن أن تزيد خطورة الإصابة بسرطان الثدي عند الرجال مع التقدم في السن، وقد سجلت أعلى نسبة إصابة بسرطان الثدي بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 68 و71 عامًا.

Ⅶالتعرض لهرمون الإستروجين: إذا كنت تتعاطى أدوية لها علاقة بالإستروجين، مثل تلك المستخدمة كجزء من عملية التبديل الجنسي أو العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا، فسوف يزيد لديك خطر الإصابة بسرطان الثدي.

Ⅶتاريخ الإصابة بسرطان الثدي لدى العائلة: إذا كان لديك أحد أفراد العائلة المقربين مصابًا بسرطان الثدي، فإنه تزداد احتمالية إصابتك بهذا المرض.

Ⅶمتلازمة كلاينفلتر: تحدث هذه المتلازمة الوراثية عند ولادة الطفل الذكر بأكثر من نسخة واحدة من الصبغي X. وتتسبب متلازمة كلاينفلتر في نمو الخصيتين بشكل غير طبيعي. ونتيجة لذلك، فإن الرجال الذين يعانون من هذه المتلازمة ينتجون مستويات أقل من بعض هرمونات الذكورة (هرمون الأندروجين) وكميات أكبر من هرمونات الأنوثة (هرمون الإستروجين).

Ⅶأمراض الكبد: يمكن أن تؤدي حالات مرضية معينة، مثل تليف الكبد، إلى قلة الهرمونات الذكرية وزيادة الهرمونات الأنثوية، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي.

Ⅶالسمنة: تعمل الخلايا الدهنية على تحويل هرمون الأندروجين إلى الإستروجين، وقد تؤدي زيادة عدد الخلايا الدهنية في الجسم إلى زيادة هرمون الإستروجين، ومن ثمّ ارتفاع خطر الإصابة بسرطان الثدي.

Ⅶالتعرّض للإشعاع: إذا ما تلقيت علاجًا إشعاعيًا في الصدر، كتلك المستخدمة لعلاج سرطانات الصدر، فإنك تكون أكثر قابليةً للإصابة بسرطان الثدي في وقت لاحق من الحياة.

Ⅶأمراض الخصية أو الجراحة: يمكن أن يؤدي وجود التهاب في الخصيتين (التهاب الخصية) أو إجراء عملية جراحية لإزالة الخصية (استئصال الخصية) إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي عند الرجال.

العلاجات والعقاقير

لتحديد خيارات علاج سرطان الثدي عند الرجال، ينظر الطبيب في مرحلة السرطان ومستوى صحتك العامة وتفضيلاتك فيما يتعلق بالعلاج. وغالبًا ما ينطوي علاج سرطان الثدي عند الرجال على الجراحة، كما يمكن أن يشمل علاجات أخرى.

الجراحة

يتمثل الهدف من الجراحة في استئصال الورم وأنسجة الثدي المحيطة. وتتضمن الإجراءات ما يلي:

Ⅶاستئصال أنسجة الثدي والعقد الليمفاوية المحيطة (الاستئصال الجذري المحوري): يستأصل الجراح كل أنسجة الثدي، بما في ذلك الحلمة والهالة، وبعض العقد الليمفاوية تحت الإبط.

Ⅶإزالة عقدة ليمفاوية واحدة للاختبار (خزعة العقدة الليمفاوية الخافرة): يحدد الطبيب العقدة الليمفاوية التي تعد على الأرجح أول خلايا سرطانية سوف تبدأ في الانتشار. ومن ثم، تتم إزالة تلك العقدة الليمفاوية وتحليلها. وإذا لم يتم العثور على خلايا سرطانية، فهناك احتمال جيد بأن سرطان الثدي لم ينتشر خارج نسيج الثدي.

العلاج الإشعاعي

يستخدم العلاج الإشعاعي أشعة طاقة ذات قدرة عالية للقضاء على الخلايا السرطانية. وفي سرطان الثدي عند الرجال، يمكن أن يستخدم العلاج الإشعاعي بعد الجراحة للقضاء على أي خلايا سرطانية متبقية في الثدي أو عضلات الصدر أو الإبط.

أثناء العلاج الإشعاعي، ينبعث الإشعاع من جهاز ضخم يدور حول جسمك، موجهًا حزم الطاقة إلى نقاط محدّدة على الصدر.

العلاج الكيميائي

يستخدم العلاج الكيميائي الأدوية لقتل الخلايا السرطانية. ويمكن تقديم هذه الأدوية عن طريق الوريد في الذراع (من خلال الحقن في الوريد)، أو في شكل حبوب أو بكلتا الطريقتين.

وقد يوصي الطبيب بالعلاج الكيميائي بعد الجراحة لقتل أي خلايا سرطانية تكون قد انتشرت خارج الثدي. كذلك، قد يكون العلاج الكيميائي خيارًا للرجال المصابين بسرطان الثدي في مرحلة متقدمة.

العلاج الهرموني

يعاني معظم الرجال المصابين بسرطان الثدي من أورام تعتمد على الهرمونات كي تنمو (حساسة للهرمونات). وإذا كان السرطان حساسًا للهرمونات، فقد ينصح الطبيب بالعلاج الهرموني.

غالبًا ما يشمل العلاج الهرموني لسرطان الثدي عند الرجال دواء التاموكسيفين، والذي يستخدم أيضًا للنساء. ولم تثبت الأدوية الأخرى للعلاج الهرموني المستخدمة في النساء المصابات بسرطان الثدي فعاليتها بالنسبة للرجال.

التكيف والدعم

إن تشخيص الإصابة بالسرطان أمر صادم ومزعج. ومع الوقت، ستجد وسائل للتكيف مع الضغوط النفسية والتحديات التي تواجهها فيما يتعلق بمرض السرطان وعلاجه. وحتى ذلك الحين، قد تجد أنه من المفيد القيام بما يلي:

Ⅶالتحدث مع أحد الأشخاص: قد تشعر بالراحة في مناقشة مشاعرك مع صديق أو أحد أفراد الأسرة، أو قد تفضل الالتقاء بمجموعة دعم رسمية. كما تتوفر مجموعات الدعم للأسر التي بها ناجون من السرطان.

Ⅶالصلاة أو التأمل: يمكنك أن تصلي أو تتأمل لوحدك أو تتلقى التوجيهات من الواعظ أو المرشد الديني.

Ⅶممارسة الرياضة: قد تساعد التدريبات غير الشاقة على تحسن المزاج، مما يجعلك تشعر بتحسن. اطلب من الطبيب أن يقترح التدريبات المناسبة لك.

Ⅶالأنشطة الإبداعية: قد تساعدك أنشطة معينة، مثل الفن والرقص والموسيقى، على تقليل شعورك بالضيق. ويوجد في بعض مراكز السرطان مهنيون مدربون تدريبًا خاصًا يمكنهم إرشادك من خلال هذه الأنشطة.

Ⅶخاص «البيان الصحي» بالتعاون مع «مايوكلينيك»

تمارين الاسترخاء

تساعد تمارين الاسترخاء عقلك على التركيز، كما تساعدك على الشعور بالاسترخاء. وتشمل تمارين الاسترخاء إرشاد الذاكرة بالتمارين واسترخاء العضلات بالتدريج. ويمكنك القيام بتمارين الاسترخاء لوحدك، أو مع مدرب أو من خلال الاستماع إلى تسجيل يوجهك من خلال التدريبات.

خطر

إذا كان لديك أحد أفراد العائلة المقربين مصاباً بسرطان الثدي فإنه تزداد احتمالية إصابتك بهذا المرض.

68

سجلت أعلى نسبة إصابة بسرطان الثدي بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 68 و71 عاماً.

علاج

يُمكن أن يُستخدم العلاج الإشعاعي في سرطان الثدي عند الرجال بعد الجراحة للقضاء على أي خلايا سرطانية متبقية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon