ماكرون كتب في صباه رواية تستلهم حبه لبريجيت

كشف كتاب جديد عن سيرة سيدة فرنسا الأولى بريجيت ماكرون أن الرئيس الفرنسي كتب في صباه رواية تستلهم الفترة الأولى من علاقتهما العاطفية عندما كان لا يزال مراهقاً، بينما كانت هي امرأة متزوجة ومدرسة الدراما في فصله.

ووقع ماكرون الذي أتم عامه الأربعين الشهر الماضي في حب بريجيت أثناء جلسات التدريب على مسرحية مدرسية في مدرسة بروفيدانس الثانوية بمدينة أميان وتحدى رفض والديه للاستمرار في علاقة مع امرأة تكبره بأربع وعشرين سنة. وسينشر الكتاب وهو بعنوان «بريجيت ماكرون...المرأة المتحررة» هذا الأسبوع.

ونشرت مجلة «كلوسر» مقتطفات من الكتاب تنقل عن جارة للأسرة تقيم في مسقط رأس ماكرون قولها إنها كتبت النص الذي يقع في 300 صفحة على الآلة الكاتبة. وأضافت «كانت رواية جريئة بعض الشيء.. بالطبع لم تكن الأسماء هي الأسماء الحقيقية لكني أعتقد أنه أراد التعبير عما كان يشعر به في ذلك الوقت».

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon