برواز دبي أعجوبة معمارية ستُغيّر مشهد المدينة تماماً

ذكر موقع شركة «Culture Trip» في تقرير حديث له: إن الأشهر القليلة القادمة حافلة بالكثير من المفاجآت المثيرة في دبي، حيث يأتي افتتاح سفاري دبي قريباً تزامناً مع افتتاح معلم مبهر آخر في المدينة في يناير 2018 وهو برواز دبي.

وأكد تقرير الشركة التي تتخذ من لندن مقراً لها: إن الجميع يتحدثون عن هذا البرواز، ولأسباب وجيهة طبعاً. فهذه الأعجوبة المعمارية ستغير مشهد المدينة من زاوية المقيمين فيها والزائرين لها.

تصميم

قد يتساءل البعض: «لمَ سُمي هذا المبنى برواز دبي؟ الجواب بسيط، فهذا المعلم السياحي يحاكي إطار الصورة».

وجرى تصميم البرواز الواقع على مقربة من حديقة زعبيل، ليكون واحداً من أكثر المباني شهرة في دبي. فهذا الصرح الضخم الذي يناهز ارتفاعه 150 مترا (492 قدما) وعرضه 93 مترا (305 أقدام)، سيجعل الناس يرون دبي من زاوية جديدة تماماً.

وسيكون في وسع المارة بمحاذاة البرواز ، رؤية منظرين من خلال إطار الصورة: فمن جهة سيرون دبي القديمة والخور، ومن الجهة الأخرى، سيرون دبي الجديدة بأفقها العالمي الشهير، بما يزخر به من ناطحات سحاب.

معلم

والمشروع المعماري نفسه كفيل بإبهار أي شخص. وهو من تصميم المهندس المعماري فرناندو دونيس. الذي له إسهامات أخرى في أفق المدينة في الماضي أيضا، وخاصة أبراج بورش ديزاين في المدينة، وبرج دبي رينيسانس. ويتضمن هيكل المبنى برجين متصلين بجسر في الأعلى، وتبلغ كلفة المشروع 160 مليون درهم، ويتوقع أن يصبح أحد المعالم السياحية الرئيسية في المدينة، إلى جانب برج خليفة وبرج العرب.

قال التقرير: على الرغم من أن النظر إلى برواز دبي من الخارج مثير للإعجاب، فإن الإثارة الحقيقية تكمن في تصميمه الداخلي، ويهدف هذا المعلم الحضاري إلى جذب الزوار من خلال ماضي المدينة وحاضرها ومستقبلها. وسيضم الطابق الأرضي متحفاً يصور بدايات دبي كقرية للصيادين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon