شرطة أبوظبي تستخدم الحشرات في حل القضايا الجنائية

تستخدم إدارة الأدلة الجنائية بشرطة أبوظبي الحشرات الجنائية في حل وتفسير العديد من القضايا الجنائية منها: تقدير وقت الوفاة، وأسباب الموت المفاجئ وتحديد مصدر تهريب النباتات المخدرة، وخط سير المركبات وإهمال العناية بالأطفال وكبار السن. ويمكن من خلال البصمة الوراثية التعرف على نوع الحشرات الجنائية غير البالغة، للوصول لوصفها البيولوجي، وكذلك التعرف على الأشخاص الذين تلامست معهم الحشرات، من خلال فحص محتويات جهازها الهضمي.

وأوضح النقيب خبير خدومة سعيد النعيمي من قسم الأحياء الجنائية بإدارة الأدلة الجنائية في محاضرة تثقيفية لطلاب جامعة خليفة بأبوظبي أن شرطة أبوظبي تتابع المستجدات العلمية، والاستفادة منها في مجالات العمل الشرطي والأمني، ما يسهم في حل القضايا الجنائية المختلفة تعزيزاً للأمن والأمان ومساعدة العدالة، لافتاً إلى أن الأساليب العلمية الحديثة في حل القضايا الجنائية في تطور مستمر مهما تطورت أساليب الجريمة، ونجحت في تحقيق معدلات قياسية رائدة في كشف الجرائم.

وقال: إن نقل الخبرات والتجارب بالمحاضرات والورش التدريبية مع المؤسسات الجامعية والأكاديمية يعد رافداً مهماً في تعزيز الشراكة بين الشرطة ومختلف المؤسسات في المجتمع، بما يسهم في تعزيز الوعي والتثقيف بالأساليب الجنائية الحديثة في حل القضايا.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon