مدن في أميركا الجنوبية تلجأ إلى التلفريك لتفادي الازدحام المروري

ينطلق التلفريك بخفة فوق أزقة شوارع إيكاتيبك، وهي ضاحية فقيرة مترامية الأطراف بالعاصمة المكسيكية مكسيكو سيتي، وأسهم أول نظام تلفريك حضري «مكسيكابل» في نقل 1.6 مليون راكب يشكلون سكان الضاحية، وذلك منذ أكتوبر 2016 بطول طريق يمتد خمسة كيلومترات ويضم سبع محطات.

وتستغرق الرحلة بكاملها 17 دقيقة فقط، مما يمثل أقل من نصف وقت الرحلة التي يقطعها الركاب باستخدام الحافلة العامة أو سيارة أجرة، ويبلغ سعر التذكرة 7 بيزو (37 سنتاً). وتشعر نانسي روميرو بالسعادة بشكل خاص.ويوضح إيكهارد أسمان، من شركة «دوبلماير»، التي تعد الكبرى في السوق العالمي لهندسة الكابلات الهوائية، أن «أميركا اللاتينية صارت الآن منطقة رائجة لعربات التلفريك بالمدن».
 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon