حقائق غريبة عن أدمغة المراهقين

قال علماء نفس أميركيون، إن عدم نضج المخ بالكامل خلال فترة المراهقة، يمكن أن يفسر عدم استجابة المراهقين لحوافز، مثل المكافآت المالية.

ويستطيع البالغون بذل أقصى جهود عقلية ممكنة مع الأشياء التي تهمهم أكثر. وبين علماء النفس، أن دوائر التوصيل في المخ، تظل غير كاملة النمو في سن المراهقة، ما يجعل من الصعب عليهم التخطيط لتحقيق أهدافهم. وتتفاوت درجة نجاح المساعي الرامية إلى تحفيز الطالب وتحسين أدائه بالمال.

وخلص البحث الذي نشرته دورية «نيتشر كوميونيكشن»، حسب ما ذكر موقع بي بي سي بالعربي، أمس، إلى أن قدرة دوائر الاتصال داخل المخ، تستمر في النمو خلال مرحلة المراهقة، وهو ما يؤثر في أداء المراهقين مع زيادة المكافآت.

ولجأ باحثون في الدراسة التي أشرفت عليها جامعة هارفارد، إلى استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي، يقيس نشاط المخ من خلال رصد أي تغيرات ذات صلة بتدفق الدم.

وأجرى الباحثون مسحاً لمخ مراهقين» من 13 إلى 20 عاماً»، أثناء ممارستهم ألعاب الكمبيوتر. ولعب المراهقون بهدف الحصول على مكافآت كبيرة، مثل الحصول على دولار واحد في حالة تسجيل إجابـــة صحيحة أو خسارة 50 سنتاً في حالة الإجابة غير الصحيحة، كمــــــا لعبوا بهدف الحصول على مكافـــــآت زهيدة، مثل الحصـــول على 20 سنتاً أو خسران 10 سنتـــــات.

وقالت كاتي إنسيل، كبيرة الباحثين، إن المراهقين الأكبر سناً كانت لديهم القدرة على تحسين الأداء للحصول على مكافآت عالية. في حين كان أداء المراهقين الأقل سناً، متشابهاً في الحالتين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon