مسبار يستكشف مواقع المريخ الخطرة

أعلنت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) أن مهمتها المقبلة إلى كوكب المريخ في عام 2020 ستتضمن إرسال مركبة غير مأهولة، مزودة بأجهزة استشعار ذات فعالية أكبر، للبحث عن دلائل وجود حياة جرثومية قديمة في مناطق من الكوكب الأحمر.

وقال مختبر الدفع النفاث في ناسا إن المسبار الجديد، ربما يطلق في يوليو أو أغسطس عام 2020، وسيكون مزوداً ب7 أدوات جديدة وعجلات أعيد تصميمها. وستدرس المركبة الجديدة تضاريس المريخ فوق السطح وتحته، وستجمع عينات من التربة والصخور.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon