4 سنوات سجناً لاستخدام الأكياس البلاستيكية في كينيا

أصبح من الممكن أن يعاقب كل من يستخدم كيساً بلاستيكياً في كينيا بالسجن مدة قد تصل إلى أربع سنوات، وغرامة مالية قصوى تعادل 32 ألف يورو. إذ اعتمدت البلاد أخيراً، حظراً هو الأكثر صرامة على مستوى العالم على أكياس البلاستيك.

وتنضم كينيا بذلك، إلى نحو 40 دولة أخرى انتهجت إجراءات صارمة ضد استخدام هذه الأكياس.

وتهدف هذه الدول من وراء تلك الإجراءات إلى تقييد استخدام أكياس البلاستيك أو حظره تماماً، لمواجهة إحدى أبرز مشكلات البيئة في العالم، ألا وهي نفايات البلاستيكية.

ولكن: هل يمكن تنفيذ هذا التهديد بشكل مؤثر فعلاً؟

عن ذلك، قال سام بارات رئيس الحملة العامة لدى برنامج البيئة التابع للأمم المتحدة، إن التلوث الذي يتسبب فيه البلاستيك في المحيطات «يتجاوز نقطة كونه خيراً أو شراً»، مشيراً إلى أن ثمانية ملايين طن على الأقل من النفايات البلاستيكية، تصل سنوياً للمحيطات وتعلق بالحيوانات البحرية أو تبتلعها هذه الحيوانات.

كما أن البلاستيك يتحلل ويتحول لجزيئات بلاستيكية، ما قد يؤدي إلى وصول جزيئات من اللدائن فيما بعد، لمياه الشرب والمواد الغذائية.

وحذر بارات من أن نفايات البلاستيك في البحار ستتضاعف إلى عشرة أمثال ما هي عليه الآن بحلول عام 2050. وقال إن قمة الأمم المتحدة المقبلة للبيئة، والتي ستعقد في نيروبي بين الرابع والسادس من ديسمبر المقبل، ستركز على هذه النفايات.

وأضاف بارات: أصبح البلاستيك الذي يستخدم مرة واحدة، مريحاً لدرجة أن العالم نسي حساب سعر عواقب اللدائن ضمن السعر الأصلي للبلاستيك.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon