بسمة الوطن

ليس أبلغ وأجمل من بسمات الطفولة وضحكاتها وهي تعانق راية الوطن في عرسه الأبهى: يوم الاتحاد، كما تعكسه صورة هاتين الطفلتين، على شاطئ جميرا في دبي، إذ تمرحان بحبور كبير احتفاء بيوم الاتحاد الـ 46، خلال إحدى الاحتفاليات بالمناسبة، وهما ترتديان الزي التراثي وتتسابقان بينما تحيطهما أعلام الإمارات الخفاقة، معبرتين بهذا عن حقيقة راسخة عنوانها جمال هذا الوطن وروعة استقراره وأمنه وسلامه. 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon