العامري والكتبي يمتعان الجماهير بعرض مهاري مميز

الحبسي إلى المربع الذهبي في «يولة فزاع»

أصبح مطر الحبسي أول المتأهلين إلى المربع الذهبي في بطولة فزاع لليولة، وذلك حينما تم الإعلان عن تفوقه على منافسه راشد بن حرمش المنصوري في انطلاق الحلقة السادسة من البطولة، في برنامج «الميدان» التي أقيمت في القرية العالمية، أول من أمس، وسط حضور جماهيري كامل العدد على المدرجات.

وحبس المقدم مسلم العامري أنفاس المتابعين في قلعة الميدان وعبر شاشة قناة سما دبي وأثير إذاعة الأولى، للإعلان عن الفائز من المواجهة بين مطر الحبسي وراشد بن حرمش المنصوري في المرحلة الثانية، ليعلن بعدها فوز وتأهل مطر الحبسي الذي يبحث عن الفوز وانتزاع كأس فزاع الذهبي هذا الموسم، فيما غادر بن حرمش المنصوري المنافسات علماً أنه أحد فرسان الميدان وصاحب اللقب سابقاً.

فيديو التحدي

وقبل إعلان النتيجة تم عرض فيديو للتحدي في صناعة الفخار بين الحبسي والمنصوري، حيث كشف المقدم مسلم العامري أن هذا التحدي بالحرف التقليدية التراثية بات يحتسب للفائز بمنحه 2500 صوت. وتفوق مطر الحبسي على نظيره وأضيف له 2500 صوت إلى النتيجة النهائية.

العامري والكتبي

انطلق بعد ذلك العرض الذي ترقبه الجمهور، وجاءت البداية باليويل مبخوت العامري القادم من العين برقم التصويت (2)، الذي اتسم أداؤه بالتوازن وعدم التسرع، مع التركيز على مهارات الدوران والتحكم بالسلاح بكل ثقة، ونجح العامري في إصابة خط الليزر الـ17 متراً ثلاث مرات بشكل صحيح، فيما سقط منه السلاح مرة واحدة، ومنحته لجنة التحكيم العلامة 48 نقطة. ثم صعد على خشبة المسرح سعيد محمد هويدن الكتبي القادم من العين أيضاً، برقم التصويت (6)، حيث قدم عرضا مميزا واستفاد من حماس الجماهير المساندة له، فكان أداؤه أكثر سرعة، ونجح في إصابة خط الليزر على ارتفاع 17 متراً أربع مرات.

روائع التراث

وعبر الفنان حربي العامري عن اعتزازه بالرباط الوثيق الذي بينه وبين بطولة فزاع لليولة - برنامج الميدان، مؤكداً بأنه كان شاهداً على مسيرة التطور والتغيير طيلة السنوات الماضية منذ إطلاق البطولة. وقام العامري بإعداد أغنيتين من الأرشيف التراثي القديم.

وأضاف العامري «لكل فنان رسالة وطنية يعتز بتقديمها للجمهور، خصوصاً وأننا في عام زايد، لذا حرصت على تقديم هذه الأغاني التراثية، كجزء من هذه المسؤولية الوطنية».

كما أهدى ضيف الحلقة الشاعر سعد الأحبابي، جماهير الميدان قصيدة بعنوان «سلام لبلادي وجيش بلادي»، ألهبت مشاعر الحضور.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon