في لحظة رعب.. سائق باص ينقذ رضيعا ابتلع لسانه

في لحظة رعب لا تصدق عاشها والدان مع رضيعهما، تمكن سائق باص من التدخل وإنقاذ حياة ابن العشرة أشهر.

وفي التفاصيل، بحسب ما أوردت وكالة الأناضول التركية، أن امرأة صعدت إلى الباص في منطقة كوسالي بتركيا برفقة زوجها وطفلهما، وبينما كان الأب يلاعب صغيره، دون أي مشكلة، لاحظ أمراً غريباً، وبدأ لون الطفل يتغير. فراح الوالد المذعور يحاول سحب لسان الطفل بعد أن ابتلعه على ما يبدو.

أما الأم فلم تجد سبيلاً أمام مشهد خسارة ابنها سوى الصراخ والبكاء، طالبة النجدة، فما كان من السائق إلا أن أوقف الباص تحت وقع الصراخ، وهم إلى الإمساك بالطفل وسحب لسانه بكل شجاعة، ثم مدد الطفل أرضاً وراح يسعفه بالتنفس الاصطناعي إلى أن عاد النبض إليه من جديد، منقذاً بذلك حياته.

وقد حرصت بلدية كوسالي على مكافأة هذا الرجل الشجاع بإعطائه "أجر شهر إضافي" لمبادرته الإنسانية وهمته وشجاعته.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon