من أول من بدأ الاحتفال بيوم العلم؟

تحتفل الإمارات يوم غد بيوم العلم الذي يحل في 2 نوفمبر، لكن كيف بدأ الاحتفال بهذه المناسبة التاريخية، ومن بدأه.

ثمة جدال حول صاحب اقتراح العطلة الأول، غير أن رواية واحدة شبه مؤكدة مفادها أن "جورج موريس" المقيم في هارتفورد، ولاية كونكتيكوت اقترح الفكرة عام 1861، والتي أدت بعد ذلك إلى الاحتفال الرسمي بذلك اليوم (14 يونيو) في مسقط رأسه.

غير أن مصادر أخرى تزعم أن "ب. ج. سيغراند " هو مبتكر يوم العلم عندما كان مدرسا حيث طلب من طلاب الصف الذي يدرسه الاحتفال به في عام 1885 في مدرسة ستوني هيل بحسب موقع "mentalfloss."

ولكن حتى لو لم يكن سيغراند هو الذي فكر حقا في هذا اليوم، إلا أنه أصبح لصيقا به إذ بات يعرف باسم "أبي يوم العلم"، وأكبر نصير له، جائلا في أنحاء البلاد لمخاطبة الجموع حول الحاجة إلى يوم علم رسمي ، وطرق أخرى ليكون يوما وطنيا.

أصبح سيغراند في نهاية الأمر رئيس تحرير مجلة أمريكان إمبلم، American Emblem وهي مطبوعة متخصصة للشعارات الأميركية.

وما لبث أن أصبح سيغراند رئيس جمعية العلم الأميركي وجمعية يوم العلم الوطني.
وفي عام 1893، حاولت "إليزابيث دوان جيليسبي" المقيمة في ولاية بنسلفانيا (سليلة بنيامين فرانكلين) استصدار قرار رسمي يفرض رفع العلم على كل المباني الحكومية في فيلادلفيا.

وفي العام التالي، جرى الاحتفال بيوم العلم في شيكاغو، وتكرر الحدث الناجح للغاية بعد عام من ذلك. ليعم انحاء البلاد.

وفي عام 1889، طلب مدرس آخر وهو" جورج بالتش" من مدينة نيويورك، من فصله الاحتفال بعيد العلم في 14 يونيو، وهي فكرة حظيت بشعبية كبيرة إلى درجة أدت إلى اعتمادها من قبل مجلس التعليم الحكومي في نيويورك للولاية بأسرها.

وما لبث أن اعتمد يوم العالم رسميا في 1916 في عموم الولايات المتحدة.

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon