منى المرّي: استقطاب دبي المواهب المبدعة يدعم نمو قطاع التصميم

«المرأة العصرية».. أزياء ومجوهرات ومنتجات فاخرة

افتتحت منى غانم المرّي، العضو المنتدب رئيسة مجلس الإدارة لمؤسسة دبي للمرأة أمس«معرض المرأة العصرية» الذي يشكل منصة راقية للمنتجات الفاخرة بمشاركة أكثر من 80 علامةً تجاريةً التي تطرح تشكيلات متنوعة من أحدث الأزياء، والمجوهرات الراقية، والعطور، والأثاث .

ويشارك في تقديمها أكثر من 25 مصمم أزياء يمثلون أبرز الأسماء المحلية والإقليمية والعالمية في القطاع من خلال المعرض المقام في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 20-22 أبريل الجاري.

أهمية متنامية

وقالت منى المرّي إن قطاع التصميم بات يحظى بأهمية متنامية في دبي كأحد القطاعات الحيوية في منظومتها الاقتصادية وضمن كافة مجالات التصميم.

وذلك تماشياً مع نهج الإمارة في استقطاب المواهب ورعاية الإبداع وتوفير البيئة الداعمة التي من شأنها تهيئة الأجواء للأفكار المبتكرة وتوظيفها في خدمة المجتمع، وهي عناصر تسهم في دعم نمو وازدهار قطاع التصميم.

تطورات عالمية

وأضافت: «تتمتع دبي بتاريخ كبير كأحد أهم المدن التي تضم أكبر الأسماء العالمية في مجال الموضة والأزياء، في الوقت الذي يتنامى فيه أيضا الاهتمام برعاية ودعم المواهب المحلية التي أثبتت كفاءة واضحة في مجال التصميم وباتت قادرة على المنافسة على المستويين المحلي والخارجي، إذ تمثل هذه النوعية من المعارض مساحة طيبة لتقديم منتجاتهم والتعرف على أحدث التطورات العالمية في هذا المجال».

إنفاق عالمي

وتتوقع تقارير صادرة عن «رويترز» و«دينار ستاندارد» أن يصل الإنفاق العالمي على الأزياء المحافظة إلى 484 مليار دولار بحلول عام 2019، مع الإشارة لدور دبي بوصفها لاعباً محوريّاً يرتقي بقطاع الأزياء المحافظة سواء من خلال قطاع البيع بالتجزئة أو عبر عمليات التصميم والإنتاج.

حيث تأتي دولة الإمارات في المركز الثاني عالمياً في هذا المجال بإنفاق يقدر بنحو 22.5 مليار دولار، وتحتل إندونيسيا المركز الثالث بـمعدل 18.8 مليار دولار بينما تتصدر تركيا القائمة بمساهمة تصل إلى 39.3 مليار دولار.

مشاريع نوعية تعكس الطموح

أكدت ريم الزرعوني، رائدة الأعمال الإماراتية وإحدى المشاركين في تنظيم معرض المرأة العصرية، لـ«البيان» أن المعرض يعمل على إرساء مفهوم يرتقي بنماذج الأزياء الرصينة لتقدم نفسها في إطار عصري وجذاب.

حيث يعد المعرض منصة لمصممي الأزياء والتجار الشباب ممن دخلوا عالم المال والأعمال بمشاريع نوعية تعكس طموحاتهم، وقالت: إلى جانب الأزياء المحافظة، يقدم المعرض مجموعة متنوعة من العلامات التجارية المتخصصة في إنتاج الإكسسوارات والمجوهرات والعطور والأدوات المنزلية، والحلويات، وعلب الشوكولاتة.

وقالت وجدان المطيري، التي تشارك في المعرض بحقائب فاخرة: التميز كان هدفي منذ الانطلاق في المجال، والحقائب من أهم عناصر الإطلالة الأنيقة.

وقد تعاقدت مع شركة تايلندية لتصنيع الحقائب الفاخرة من جلود الثعابين والتماسيح والنعام، لإرضاء أذواق جميع السيدات اللواتي يواكبن الموضة ويولين الجودة والنوعية أهمية كبيرة في عاداتهن الشرائية. أما عادل كلداري، فهو شاب شغوف جداً بالنظارات الشمسية .

وقال: أشارك بتشكيلة واسعة من النظارات التي جمعتها وصديقي طيلة السنوات الماضية خلال الرحلات والأسفار، وتمتاز بجودة هياكلها وألوانها وتنوع تصاميمها.

بينما قال سلطان العقيدي، الذي يهوى تجميع النظارات الشمسية أيضاً: كثير من منتجاتي من النظارات الشمسية في المعرض، محدودة الإصدار، لاسيما وإنها يدوية الصنع من إيطاليا وبرشلونة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon