فدوى الباروني تطلق أزياءها في دبي

تستلهم المصممة الليبية فدوى الباروني تصاميم مجموعتها الجديدة لخريف وشتاء 2013 التي تقدمها في الخامس والعشرين من سبتمبر الجاري في سانسيت مول بدبي، من أصولها وتراثها في شمال إفريقيا ويتضح ذلك في اختيارها للألوان التي تعكس توجه ثقافة البحر المتوسط، تجمع ما بين شغفها الكبير بعالم الموضة وبين تدريباتها السابقة في الهندسة من خلال تصميمات واضحة المعالم؛ خطوط نظيفة، وخياطة دقيقة، تجعل المرأة ترتديها بكل سهولة وتناسب.

 ويقر الكثيرون أنه من السهل التعرف على تصاميم "باروني" من خلال الخزانة التي تنبض بالحياة والتي تعكس ذوق المرأة العصرية. فعلامة باروني ترافقك أينما حللت وارتحلت سواء كنت مسترخية بالمنزل مع العائلة، أو تقومين بعملك الروتيني في المكتب أو في اجتماع مع أصدقائك لساعات متأخرة من الليل، كلها خيارات مثالية لإطلالة ساحرة.

ترتكز المجموعة لعلامة باروني حول "الاستقلالية الجديدة" وهي عبارة عن استكشاف المرأة لنفسها بطريقة خارجة عن المألوف وتحديد مظهر جريء وفريد من نوعه. حيث إن المجموعة مستوحاة من "الاستقلالية" التي خرجت بها المصممة بعد اجتماعها بالنساء في مختلف المناسبات.

تميز

وباعتبارها واحدة من أوائل المصممات الليبيات اللاتي دخلن عالم الأزياء في دبي فقد اعتبرت فدوى الباروني أن هذه المجموعة مميزة بالنسبة لها، وتنوي من خلالها جعل المجموعة مرآة تعكس هوية المرأة التي تختلف عن بقية النساء. باعتبارها تحمل عناوين مهمة مثل الجرأة وقوة الألوان والتصاميم.

خروج عن المألوف

وقالت فدوى الباروني عن المجموعة: "أنا سعيدة بتقديم مجموعتي الجديدة لخريف وشتاء 2013 في دبي المدينة المفضلة لدي والمشهورة بكونها قبلة لعالم الأزياء، ومهما يكن فإن الهدف من هذه المجموعة هو الخروج عن المألوف وخلق هوية جديدة وفريدة من نوعها للعلامة. وأنا مستعدة تماما لإطلاق المجموعة الجديدة في دبي بالتحديد لأنني أعتقد أن دبي لم تعد تتبع الموضة العالمية ولكن باتت خزانا مهماً للموضة".

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • خور دبي.. جماليات على ضفتي الماضي والحاضر

    تكمن خصوصية جماليات خور دبي في جمع ضفتيه بين الماضي والحاضر، وهوية العمارة التقليدية والمعاصرة، مما يمنح الذاهبين على متن العبْرة بين الضفتين تجربة فريدة ونادرة.

  • رقصة الماء

    مغامر رسم بإبداعاته الرياضية لوحة فنية بديعة في الهواء الطلق، قبالة كورنيش الممزر، من خلال موجة راقصة انسابت لعشرات الأمتار فوق الماء وعبرت خلفه تدفعها آلته الرياضية النفاثة، فيما مر حذوه شباب آخرون يستمتعون على دراجتهم المائية بروح المغامرة والألعاب البحرية.

  • تواصل حضاري

    امتلأت شوارع القاهرة يوم أمس، بفرق فنية راقصة في كرنفال احتفى بالتواصل الحضاري والانفتاح على ثقافات الشعوب، ضمن فعالية المهرجان الإفريقي - الصيني، المنظم من وزارة السياحة المصرية..

  • الألعاب والتسوق تجذب جمهور «عالم مدهش»

    ما بين الاستعراضات البهلوانية الجميلة، ومجموعة مختارة من الألعاب الرقمية الحديثة، والتزلج على الجليد، والمهارات، والمغامرات المنتشرة على مساحة 34 ألف متر مربع، عاش رواد فعاليات عالم مدهش عطلة نهاية أسبوع استثنائية في رحاب القاعات 1-8 في مركز دبي التجاري العالمي.

  • بهجة الصيف في غرف المعيشة

    لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا   غرف المعيشة هذا الصيف متألقة ببهجة الألوان، لذا يقدم خبراء الديكور والتصميم

  • كاميرون يبحر في عالم الكتابة للتفوق على بلير

    يغيب رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن الساحة العامة، ليغرق في تدوين مذكرات يأمل أن ينافس بها رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير، ويتخطى سقف الأربعة ملايين جنيه استرليني ونصف المليون عائداً عنها..

  • حياة ترامب العاطفية.. سلسلة من الأكاذيب

    كشفت معطيات جديدة سيلاً من الفضائح التي تهدد بتقويض عالم المرشح الرئاسي الجمهوري دونالد ترامب وتقلّب في صفحات حياة قائمة على المبالغات التافهة، والفبركات الواهية، والأكاذيب الخالصة.

  • البحث عن أسواق جديدة لبيع المقتنيات التاريخية

    أصبح فيلم المخرج ستيفن سبيلبرغ، «الحديقة الجوراسية»، الذي عرض عام 1993، من الأفلام التي تحوز حقوق الملكية الفكرية للأفلام التي تصور سلاسة ديناصورات «تيرانوصور»، ليحصد أكثر من 3.7 مليارات دولار أميركي.

اختيارات المحرر

  • زيورخ: عروس تغفو في حضن الألب

    هل تذكرون هايدي؟ مسلسل الكرتون الذي تابعناه بشغف عندما كنا صغاراً، ما رأيكم بزيارة المدينة التي تربت فيها بطلة هذا المسلسل، هناك في وسط سويسرا وعند الطرف الشمالي الغربي لبحيرة زيورخ.

  • البوسنة والهرسك: جنة البلقان تستهوي الخليجيين

    يتعاظم حضور البوسنة والهرسك في برامج السياح الخليجيين بعد أن بدأ الناس يعرفون ما تقدمه البلاد. وليست الطبيعة البكر والخضرة الغنّاء ومناظر الطبيعة الجبلية والأنهار والبحيرات الصافية إلا غيضاً من فيض مما يجذب الزوار ويأسر الأنظار.

  • ماليزيا: أرض الأحلام تغري ضيوفها لزيارتها

    أنت الآن في أرض الأحلام التي تستقبلك بـ «سلامات تانغ» والتي تعني «مرحباً في اللغة الماليزية»، وتعبر عن مشاعر الصداقة والمحبة الدائمة لدى الماليزيين.

  • جورجيا: الرقص مع السحاب على سفوح الجبال

    طبيعة تسحر القلوب، ومناظر خلابة أقرب إلى لوحات فنية رسمها فنان، إنها جورجيا هذا البلد الذي يشتهر بمناطق الجذب السياحية الكثيرة، وبموارده الطبيعية المتمثلة في الأنهار والعيون والجبال.

  • غالواي: منحدرات الأطلسي والمحار بانتظاركم

    ما أول ما يخطر في بالك عندما تفكر بإيرلندا؟. للوهلة الأولى يخطر ببالي بيرس بروسنان أحد أبطال السلسلة الشهيرة جيمس بوند. فيلم هاري بوتر الذي صور في منحدرات موهر الساحرة.

تابعنا علي "فيس بوك"

Happiness Meter Icon