بالفيديو..عروسان يمنيان يغرقان أمام الكاميرا في مشهد أبكى الملايين

نشر نُشطاء عبر موقع – يوتيوب – مقطع فيديو مؤلما ومؤثرا لزوجين يمنيين يغرقان في أحد سدود المياه باليمن أمام عدسة الكاميرا .

ويظهر في الفيديو أن الزوج وضع كاميرا فيديو الجوال في طور التسجيل ، بينما تنتظره عروسه في حوض الماء الراكد ، ثم ترك الكاميرا تصور، ولحق الزوج بالزوجة،ولم يكن يتواجد في نفس المكان سواهما، فما ان بدآ بالسباحة واللعب في الماء والفرحة تزداد وترتسم على وجهيهما ، حتى غرق الاثنان  بعد صراع وصياح استغرق قليلاً من الوقت، رغم انهاما يجيدان السباحة.

ونقلت صحيفة أوراق اليمنية عن مصادر قريبة من الزوجين  أن الزوجين ذهبا للاحتفال بعرسهما في منطقة تسمى “بيت بوس” جنوب شرقي العاصمة اليمنية – صنعاء – ويوجد بهذه المنطقة “سد ماء” يستخدم لتجميع المياه في مواسم الامطار وتوظيفها لري المزارع.

وتحاك حول هذا الحوض المائي عدة قصص فيقال انه يبتلع الجثث ، حيث  سبق ان غرق الكثير والضحايا يروون قصصهم الاهالي الذين يجدون ملابس، دون جثث.

وطالب الاهالي من الجهات المختصة عمل استطلاع لمعرفة السر وتعويض اسر الضحايا.

وورد في الحديث الصحيح عن البخاري ومسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الشهداء خمسة ، المطعون ، المبطون ، والغريق ، وصاحب الهدم ، والشهيد في سبيل الله .
 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

#صديقي_الحقيقي

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

  • ميدان المرموم.. سياحة في التراث

    في وسط منطقة مرموم، بين الرمال الذهبية والكثبان المختلفة، يطل ميدان المرموم بأصالته التراثية وتاريخه الحافل بالإنجازات،

  • غانم علي أنشأ متحفاً للتراث الإماراتي في منزله

    قليلون هم من يعشقون التراث ويجعلونه مسيطراً على فكرهم ومخرجاتهم الثقافية بل وممارساتهم الحياتية ويجدون في ذلك متعة

  • وادي غشتاين فردوس النمسا الصحي

    تدين المنتجعات الصحية التقليدية الموجودة في النمسا منذ زمن بعـيد، بثرائها الطبيعي وكثير من ميزاتها، لغنى النمسا بالمياه

  • «الأختان العنكبوت» تقعان في حب رجل واحد

    التوأمتان السياميتان جانجا وجامونا (45 عاماً) عاشتا حياة صعبة وقاسية قبل التعرف إلى توأم روحهما المدرس جاسم الدين أحمد الذي يشاركهما أفراحهما وأوجاعهما منذ تعرفا عليه العام الماضي خلال عملهما في سيرك متنقل.

  • «علاج القيثارة» آخر صرعات السبا في دبي

    تخيل نفسك مستلقيا وسط طبيعة ساحرة لا تسمع فيها سوى زقزقة العصافير وإيقاعات القيثارة الحية، تتراقص على أنغامها أياد ناعمة تخلص جسدك من التعب والتوتر وتسافر بك إلى عالم الاسترخاء الذهني والجسدي.

تابعنا علي "فيس بوك"