قالت إن الشيطان هو الذي أمرها بقتله

أم تواجه المؤبد بعدما قتلت طفلها لأنه لم يحفظ القرآن

في ختام محاكمة روعت أحداثها المجتمع البريطاني بمختلف ألوانه وأعراقه ومعتقداته الدينية والثقافية، أدانت هيئة المحلفين سارة ايغة، المسلمة البريطانية التي تقطن كارديف عاصمة ويلز، بتهمة قتل طفلها (7 سنوات) وإشعال النار في جثته لأنه كان يفضل اللعب مع أقرانه على حفظ أجزاء القرآن.

وأولت الصحف البريطانية اهتمامًا خاصاً لهذه القضية، بسبب أبعادها المخيفة منذ بدء جلسات المحكمة في مطلع الشهر الماضي. فعُلم أن المحققين كانوا يعتقدون أولاً أن الطفل، واسمه ياسين، قتل جراء حادث مأساوي بحريق في منزل أسرته بكارديف.

لكن محكمة المدينة التاجية علمت أنهم توصلوا إلى أنه فارق الحياة قبل الحريق نفسه نتيجة لجراح غائرة بجسده.

وأدت شعوب التحقيق إلى أن الأم، سارة، هي التي أحرقت جثة ابنها ومعها المنزل نفسه لتغطي على مقتله بيدها.

واتهمت أيضا بسوء معاملتها لطفلها «كما لو كان كلبًا» على مدى أشهر طويلة قبل قتله، وكان من ضمن ذلك ضربه بالعصا وحتى الشاكوش وسجنه في مخزن الدار بسبب ما اعتبرته «تراخيًا في استيعاب الدروس الإسلامية»، حسبما أورد إيلاف.

وكانت هذه المرأة - وهي خريجة جامعية - وزوجها، يوسف ايغه، قد سجلا ابنهما في فصول الدراسات الدينية في مسجد حي بونتاكانا، كارديف، حيث يسكنان، على أمل أن يصبح «حافظًا» للقرآن.

وفي شريط فيديو سجلته الشرطة لجلسات التحقيق معها، تقول سارة إنها كانت قد أمهلت ابنها ثلاثة أشهر لحفظ 35 صفحة من المصحف. لكنه كان يفضل اللعب مع أقرانه فأهمل واجبه.

وقالت: «صرت محبطة إزاء ياسين، وكنت أخبره بأنني أغضب بشدة عندما يخطئ في التلاوة، وصرت اضربه أيضا. لكنه لم يكن تلميذًا نجيبًا لأنه لم يحفظ أكثر من سورة واحدة خلال سنة بأكملها».

ومضت تقول: «كل هذا ترجم نفسه إلى مشاعر داكنة في نفسي، وصرت أجد صعوبة في التركيز. كان الغضب يتصاعد داخلي وصرت أصرخ في وجهه على الدوام. ثم تملكني الغضب بحيث صرت أضربه بالعصا».

واستمعت المحكمة إلى أنه في الفترة التي أعقبت مقتل الطفل، أبدت سارة مظاهر الجزع المألوفة من أم فقدت ابنها. لكن الشكوك بدأت تحوم حولها عندما أثبتت التحقيقات الأولية أن الطفل مات متأثرًا بجراح أخرى لا علاقة لها بالحريق وسابقة له. فاعتقلت وعُثر على بقايا الوقود المنزلي المخصص للاستخدام في حفلات الشواء «باربيكيو» على ملابسها.

وكانت سارة تتأرجح في أقوالها وتغيّر رواياتها المرة تلو الأخرى. ثم قالت أخيراً إن الشيطان هو الذي أمرها بقتل ابنها.


 وقالت له: «تحسنت حالتي 100 في المائة بعد موته. شعرت بأن عبئاً ثقيلاً انزاح عن صدري لأنني لم أكن طبيعية في فترة الأشهر الثلاثة أو الأربعة السابقة لموته».

وفي ختام جلسات المحكمة أجمعت هيئة المحلفين على إدانتها بينما أخلت ساحة زوجها يوسف ايغه. وقال القاضي إنه سينظر في حكم السجن المؤبد وسيصدر حكمه الأخير مطلع العام المقبل.
 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

#صديقي_الحقيقي

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • مهند الحطاب: سخرت من نفسي فأحبني الناس

    خلف كلمات السوري مهند الحطاب تختبأ مشاعر الود والعرفان، فرسالته لم تكن صريحة وتسمي الأشياء بمسمياتها، إلا أنها كانت وافية للغاية، وتعترف لأصحاب الجميل بجميلهم، وبأن النجاح الذي حققه لم يكن ليصل إليه دون إيمان أصدقائه به ومساعدتهم له

  • كيف تتفادى دوار الحركة أثناء السفر بالسيارة

    قال طبيب الباطنة الألماني توماس آسمان إن الشعور بالغثيان والقيء خلال رحلات السفر الطويلة بالسيارة يعد مؤشراً على دوار الحركة.

  • تعرفي على مخاطر حبوب منع الحمل الحديثة

    يؤدي تناول حبوب منع الحمل الحديثة إلى ازدياد خطر الإصابة بتخثر الدم في الشرايين، بحسب دراسة نشرت في مجلة "ذي بي ام جي توداي" الطبية.

  • حقائق مذهلة عن أبخل مليارديرات العالم

    ماذا لو كان يرتع في حسابك البنكي بضعة مليارات من الدولارات؟ ماذا ستكون خطواتك القادمة؟ هل ستشتري طائرة خاصة لتقلك عبر العالم لتناول أشهى الطعام والنوم في أرقى الفنادق والتزين بأنفس المجوهرات، حسب موقع ارم.

  • معركة بين قريتين وقتيل بسبب "سمكة"‎

    استنفرت الشرطة السعودية، مساء أول أمس الاثنين، لمنع وقوع معركة بين أهالي قريتين في جنوب غرب المملكة إثر جريمة قتل راح ضحيتها مواطن بسبب عراك بين باعة أسماك حول سمكة.

  • لماذا يحبون دبي؟

    يبحث الإنسان دائماً عن الصديق الحقيقي الذي يلجأ إليه في أوقاته كلها، يشكو إليه همه ويشاركه في فرحه، ولكن قد تهوى الأنفس مكاناً يكون هو بمثابة الصديق، حيث تجد فيه الراحة والسكينة التي تنشدها؛ ولكن الحالة هنا تختلف عن مجرد طلب الراحة والسكينة، وتتعداها إلى حب وعشق المكان

  • شاركت في برنامج «تركيا آيدول» فتلقت رصاصة في الرأس

    تعرضت مولتو كايا وهي شابة كردية تميزت بأدائها الغنائي في النسخة التركية من برنامج "أميريكان آيدول" في تركيا لإصابة خطيرة إثر تلقيها رصاصة في الرأس ف

  • «بيتزا هت» تبتكر علبه خاصة لمحبي مشاهدة الأفلام عبر الهاتف

    بدأت شركة "بيتزا هت" بتقديم خدمة فريدة من نوعها في هونغ كونغ، من خلال توصيل وجبات البيتزا داخل صناديق كرتونية، يمكن أن تتحول إلى آلة عرض سينمائية لمشاهدة أفلام وبرامج مختارة مدعومة من قبل الشركة.

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"