أمسية لتأبين الشاعر الموريتاني الشيخ ولد بلعمش

وجّه الشاعر الكبير حبيب الصايغ، الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، كلمة إلى أهل موريتانيا وشعرائها، ألقيت في الأمسية الشعرية التي نظمها اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين مساء السبت 23 ديسمبر، برئاسة د. محمدو أحظانا رئيس الاتحاد، وبمشاركة أربعين شاعراً، في قاعة المؤتمرات بغرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية، لتأبين الشاعر الشيخ ولد بلعمش، الذي رحل عن دنيانا في الثامن من ديسمبر الحالي، واكد الصايغ قلوبنا معكم كما كانت دائماً، لافتين إلى رمزية أن يخاطب شاعر عربي من أقصى المشرق، زملاءه وإخوانه الشعراء والأدباء والكتاب في موريتانيا، في كلمة حول الشاعر الموريتاني.

وأضاف الصايغ: مثل الشيخ ولد بلعمش باقٍ في ذاكرة الوطن والناس، ليضيئها، أبداً، وكأنها ذاكرة مستقبل، فهو شاعر الفكرة السهلة الصعبة الممتنعة على سواه، وهو مهندس الشكل والمضمون.

وفي الختام، جدد الصايغ، العزاء من الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ومن جميع الاتحادات والجمعيات والروابط والأسر والمجالس المنضوية تحت لوائه، بفقيد الوطن والأمة والشعر والثقافة، الشاعر الموريتاني الكبير، المهندس الشيخ ولد بلعمش، رحمه الله.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon