روائع 32 مصوراً عالمياً في ضيافة «إكسبوجر» اليوم

صورة

قصص متنوعة لأبرز المصورين العالميين، يشتمل عليها المهرجان الدولي للتصوير «إكسبوجر»، في دورته الثانية التي تنطلق فعالياتها اليوم، حيث ينظمها المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة في مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة 32 مصوراً عالمياً، يقدمون في صورهم مشاهد غير مألوفة عن الحياة، منها: بشاعة الحروب. إضافة إلى صور مؤثرة محورها جماليات إمارة الشارقة وسحر الطبيعة وعادات وتقاليد الشعوب.

نجاح

«البيان» التقت طارق علاي مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، حيث تحدث عن المعارض الخارجية والداخلية في هذا المهرجان الذي تستمر فعالياته إلى 25 من الشهر الجاري، فقال:تحقق المعارض الخارجية والداخلية نجاحاً وحضوراً كبيرين في المهرجان، حيث نستفيد منها في الترويج للفعالية، كما أنها تمثل دعوة للجمهور لحضور المهرجان في اكسبو الشارقة.

والتي ستكون خلال الفترة من 22 الشهر الجاري «اليوم»، والى ال 25 منه، حيث تتضمن المعارض الداخلية ما يقارب ال 22 معرضاً و3 معارض خارجية في دبي والشارقة. وأضاف علاي: لاقت الورش في السنة السابقة، إقبالاً كبيراً من الجمهور والمصورين، لذلك نحن نستمر في طرح الورش.

والتي تبلغ 35 ورشة عمل متخصصة ومتنوعة المواضيع، مثل: التصوير التجاري وتصوير الأزياء والتصوير الليلي، وبإمكان الراغب في الحصول على مزيد من التفاصيل حول الورش، الدخول إلى الموقع الالكتروني الرسمي www.xposure.ae، للإطلاع على التفاصيل.

حيث تتوافر الورش التي تناسب كافة الفئات العمرية مع المواضيع التي يود الشخص التخصص فيها، وتعتبر ورشة «التصوير تحت الماء» من أهم هذه الورش، ويقدمها المصور الإماراتي علي خليفة بن ثالث الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي.

وشرح طارق علاي حول الجائزة التي تصاحب المهرجان: أعلن عن فتح المشاركة في الجائزة قبل شهر، وقد ارتفع معدل المشاركات من 5 آلاف في السنة السابقة، إلى 10 آلاف مشاركة من مختلف دول العالم في هذه الدورة، وهي نسبة مضاعفة تعكس نجاح المهرجان في عامه الثاني، لذلك نتطلع لزيادة الفئات وقيمة الجوائز للسنوات القادمة.

50

ومن أبرز المصورين المشاركين في المهرجان: مصور الرحلات الأميركي إيليا لوكاردي- أحد أكثر المصورين متابعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في العالم، المصور الفلسطيني محمد محيسن- الفائز مرتين بجائزة بوليتزر، بالإضافة إلى جائزة مجلة «تايم»، وجائزة أوليفر جراملينج للصحافة التابعة لوكالة أسوشيتد برس عام 2014.

كما تشارك الأميركية جودي كوب المصورة السابقة في مجلة «ناشيونال جيوغرافيك»، والمختصة بالقصص المصورة ذات الطبيعة الإنسانية، والتي استوحتها من رحلاتها إلى أكثر من 50 دولة حول العالم. إلى جانب المصورة العالمية البحرينية المولد زينة هولواي، رائدة التصوير الفوتوغرافي تحت الماء. وهناك أيضا، مصور الحروب والصراعات البريطاني دون ماكلين.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon