«البوشية» تحصد نجاحات كبيرة في «الأردن للمسرح العربي»

مقومات كثيرة تشترك في تكوين أسس جاذبية وجماليات المسرحية الإماراتية (البوشية)، من تأليف إسماعيل عبد الله، وإخراج مرعي الحليان، لفرقة مسرح رأس الخيمة. إلا أن تفرد الأداء وقوة المضمون مثّلا، ربما، أبرز عناصر حصدها نجاحاً نوعياً في عرضها أخيراً، ضمن مهرجان الأردن للمسرح العربي، إذ لم يقتصر الاحتفاء بها على أفراد الجمهور، بل كانت محل إشادات النقاد والمتخصصين بها، وهو ما كان بمنزلة شهادة تفوّق خاصة لهذا العمل والمسرح الإماراتي بشكل عام.

وبطبيعة الحال، ليس مستغرباً أن يحقق العرض هذا التميز، كما أكد الفنان مرعي الحليان، بفضل غنى نصه ودقة معالجاته، خاصة في ظل تناوله موضوعة حيوية مهمة، إذ ينتصر للحب وتخطي البالي من العادات والتقاليد، في سبيل حفظ الكرامة الإنسانية.

وتحتفي المسرحية، بشكل رئيس، بقيمة الحرية الشخصية في حياتنا، وكسر القيود المغلوطة التي تكرّس الفوارق الاجتماعية، إذ إنها تحول في هذا العمل دون زواج «غانم» الشاب الغني بفتاة فقيرة تدعى «جواهر»، التي تعاني الأمرّين من جراء حبها له، ولكنها لا تستسلم أبداً، بل تتحدى وتقف في وجه الظلم، وترفض أن تنصاع لإرهاب أبيه، منافحةً عن نفسها وشرفها وحبها، لتنتهي الحكاية بنهاية سعيدة لهذه الفتاة التي لم ترضخ لأي تهديدات، ولم تثنها محاولات البعض عن قصدها ومرادها.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon