بيان

اتحاد كتّاب الإمارات ينعى عبد العزيز إسماعيل

نعى اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، الشاعر الإماراتي عبد العزيز إسماعيل، وذكر بيان صدر أمس عن الاتحاد: إن الوسط الثقافي الإماراتي يشعر ببالغ الألم لرحيل الشاعر عبد العزيز إسماعيل، بعد مسيرة حافلة بالعطاء، حظي خلالها بالتقدير والمحبة، وكان مثالاً للشخصية المؤمنة بقيمة الكلمة وأهميتها.

وإن اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ليستذكر في كثير من الامتنان المبادرة الكريمة للراحل عبد العزيز إسماعيل عندما أهدى مكتبته الخاصة إلى الاتحاد، كما يستذكر كلماته في تلك المناسبة: «وأنا أراقب روزنامة العمر خطر لي أن هذه المكتبة التي أنفقت أجمل سنوات حياتي في تكوينها بحاجة إلى من يحفظها، وما فعلته لا يتجاوز عملية نقل لها من بيتي الأول إلى بيتي الثاني».

وجاء في بيان النعي: إننا في الاتحاد مسؤولون عن الأمانة التي تركها عبد العزيز إسماعيل بين أيدينا، كما أننا مسؤولون عن تسليط الضوء على تجربته الإبداعية التي بدأها في سن مبكرة كتابةً، ثم تابعها نشراً عبر الصحافة إلى أن صدرت مجموعته الشعرية (السيمفونية العاشرة) عام 2008، لتكون الكتاب الوحيد الذي أصدره، والذي لا يختصر - كما نقدّر - مجمل تجربته، إذ لا بد من نصوص أخرى كتبها قبل هذه المجموعة أو بعدها، وتحتاج بكل تأكيد إلى جمعها، وهذه مهمة أخرى لا بد من الاضطلاع بها.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon