المسابقة الإذاعية " ستار الخليجية " انطلاقتها الحقيقية

شما حمدان : تجربتي الإماراتية يحددها الزمن

 شما حمدان.. الفتاة الإماراتية التي غزت أخيراً، أجواء المسابقة العربية للمواهب " آرب قوت تلنت " AGT’S ، عبر شبكة قنوات مجموعة MBC، معلنة بالموسيقى إحساساً، يُعزف على آلة الغيتار، مطلقة سر النوتة الشبابية في مقدرتها على إفشاء سر الصدق، بإضفاء مزيد من الألحان التقديرية لذكرى عابرة، أو فرح لن يتوقف أبداً.

في حوارها مع " البيان "، أطلقت حمدان عهدها مع الموسيقى، دونما تردد، بصوت يمتلك الموهبة، مؤكده أن مشاركتها في المسابقة، حباً في المنافسة، وبحثاً عن منصة تقييم حسها الفني، متجنبة مختلف شركات الإنتاج الفني، لإصدار ألبوم خاص بها ، منادية بأندية موسيقية تتبنى المواهب المحلية .

وقالت حمدان: " كل ما أتمناه فعلاً، أن يستوعب مجتمعنا المحلي، أن مشاركتي تمثل الإمارات، والأغنية الخليجية، حباً في الموسيقى الراقية، وتحقيقاً لمبدأ الأغنية الصادقة ترد الروح". وأضافت :"تعجبت من بعض الانتقادات، التي لم تناقش فني، أو طريقة عزفي، متيقنة أن هناك من يحب شما حمدان، ويدعم موهبتها بشكل كبير إمارتياً وخليجياً".

 

الانطلاقة
شاركت شما في المسابقات المدرسية، على مستوى الدولة، محققة5 جوائز في مجال العزف ، مشيرة إلى أنها لم تدخل مسابقة غناء أبداً، واكتفت بالعزف على آلة الغيتارفي بداياتها. وبسبب الافتقاد لجو المنافسة بشكل ملحوظ، للمتقدمين في المسابقات المدرسية، قررت حمدان مواصلة البحث، لأحداث موسيقية أكثراحترافية، وقالت حول الموضوع: " في 2011 تحديداً، وفي مسابقة " ستار الخليجية " وهو حدث إذاعي، أقامته إذاعة الخليجية التابعة لشبكة الإذاعة العربية، احتفاءً بالمواهب الغنائية، شاركت و للمرة الأولى مع فرقة موسيقية، وفزت حينها بلقب المسابقة، في مجال الغناء، وبدأت أشعر حينها بأن ملامحي الفنية بدأت تبرز". وأوضحت أن " ستار الخليجية "، شجعهتا لتنزيل فيديوهات لمقاطع غنائية لها في "اليوتيوب".

سحر "اليوتيوب"
"رسالة لكل الشباب الموهوبين في مختلف المجالات، اليوتيوب هو السحر الوحيد القادر على إيصالهم إلى النجومية "، إشارة لحمدان حول أهمية الإعلام الحديث، بشكل عام، وموقع الفيديوهات العالمي " اليوتيوب " في تقديم نماذج إبداعية. ولفتت إلى أن أغنية " قامت الساعة " للفنان عبدالمجيد عبدالله، هو أول فيديو غنائي لها عبر اليوتيوب، وصل عدد مشاهديه ، في أول أسبوعين إلى 200 ألف شخص، وحالياً شاهده مليون و 100 ألف ، ما ساهم أيضاً، في حضور 74 ألف متابع على تويتر، وبعد مشاركتها في برنامج " آراب قوت تلنت " ارتفع العدد إلى 90 ألف. وأكدت حمدان أن المقياس السابق لا يعد معياراً حقيقياً لموهبتها، ولكنه يظل مؤشراً إعلامياً، لمدى استيعاب الجمهور لما تقدمه.

منصة تقييمية
" سمعت إشاعة تقول إن هناك إماراتية، ستشارك في مجال الغناء، في الموسم الأول لبرنامج " أراب قوت تلنت "، وفي الحقيقية أصبت بالغيرة حينها، وكنت دائمة السؤال، هل سيأتي يوم وأشارك فيه ". بينت حمدان أنها تخوفت من طرح ذهابها إلى المسابقة على أهلها، متوقعة رفضهم، ولكنهم فعلياً وقفوا معها، وشجعوها، ، مشيرة إلى أن بيئة بيتها لعبت دورا تفاعليا في تعزيز موهبتها، والمنارة الأولى لانطلاقها، فأهلها تعاطوا الفن منذ زمن طويل، فأبيها وأخوانه كانوا يملكون فرقة موسيقية، وكانت دائماً تخبرهم بأنه سيأتي يوم، وتعزف فيه وتغني مثلهم.

انتقاد مفاجئ
وحول طبيعة اختيارها للأغنية المشاركة في البرنامج، أوضحت حمدان، أنها حضّرت أغنية مختلفة قبل العرض، وقدمت على المسرح شيئاً آخر، موضحة أنها فضلت أخيرا أن تغني ما هو أقرب إلى إحساسها. ولفتت إلى أنها فوجئت بالانتقادات التي وجهت إليها، في مواقع التواصل الاجتماعي، والبلاك بيري "شات"، وذلك لأنها امتدت إلى نواحي لم تمس فنها، وإحساسها، وعزفها الموسيقي، وقالت: " الكل بدأ يتحدث عن مظهري، وأنني لستُ إماراتية، وما أود قوله إنني شما ووالدي هو حمدان من الإمارات، والزمن كفيل بوضع تجربتي الإماراتية، أمام كل من يراها غير ذلك".

أندية موسيقية
أوضحت شما حمدان أن عمرها الآن 18 سنة، وطموحها هو دراسة العلوم الدولية، مبينة أنها تعزف من عمر 8 سنوات، وطوال حياتها تحب الموسيقى والعزف، وأرادت ترجمة ذلك بدارسة علمية، لقواعد الغيتار الأساسية، دونما اعتمادها على الموهبة والرغبة فقط، مطالبة بتشكيل أندية تعليمية للموهوبين الموسيقيين، وإبراز شابات إماراتيات موهوبات، ممن يملكن روحاً موسيقية عالية، ولكنهن لا يعلمن بمكان يتوجهن إليه، كمعاهد متخصصة، أو أندية هواة موسيقىة محلية.

 

 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

الأكثر شعبية

اقرأ أيضا

  • القصة الحقيقية لشاب قُتل في جميع الحوادث وما زال حياً

    تشكل أخبار النجاة من الحوادث المتتالية أمر مثير للاهتمام للجمهور والراغبين بقصص الإثارة، لكن الأغرب ذلك الذي يموت في كل الحوادث، ولكنه لا يزال حي في النهاية.

  • "انقلاب" سيارة الفنان خالد سليم والسبب "كوميدي"

    تعرض الفنان خالد سليم لحادث بسيارته، أثار قلق محبيه، قبل أن يكتشف الجميع أن الأمر كان كوميديا بشكل لا يتوقعه أحد.

  • أجواء روحانية

    لقطات من مساجد في مختلف أنحاء العالم تبرز الأجواء الروحانية التي يعيشها الناس حالياً، وهم يقفون في الأيام الأخيرة من رمضان يودعون الشهر الفضيل، وما حملته لحظاته من طاعات وبركات.

  • وسائل ثورية لنقل البيانات عبر الألياف البصرية

    يشير العلماء اليوم إلى تطور العلم المتعلق بالألياف البصرية القادر على نقل البيانات عبر مسافات شاسعة باستخدام الليزر، مما أتاح تطوير مجال نقل البيانات بدرجة كبيرة.

  • ملالا تنضم لنادي المليونيرات

    انضمت ملالا يوسفزي التلميذة الباكستانية الناشطة في مجال التعليم، والتي نجت من هجوم لطالبان كاد يودي بحياتها مع أسرتها إلى نادي المليونيرات في أقل من أربع سنوات بفضل مبيعات كتاب عن حياتها وظهورها كمتحدثة في المحافل العالمية.

  • عقرب روبوتي ثلاثي الأبعاد بالغ التعقيد

    طور طلاب من جامعة غنت في بلجيكا عقرباً ثلاثي الأبعاد يبدو واضحاً عليه أنه بالغ التعقيد. وصمم الروبوت بستة أرجل، ويمكنه التحرك في جميع الاتجاهات، ويتفاعل مع البشر. ويحتوي على ذيل يتحرك كالعقرب الحقيقي عندما يتعرض للهجوم.

  • ألماسة بـ70 مليون دولار لا تجد مشترين

    فشل بيع أكبر ألماسة غير مصقولة تكتشف منذ أكثر من مئة عام في مزاد في قاعة سوذبي أمس، لكن رئيس شركة لوكارا دايموند التي عثرت على الجوهرة يقول إن هناك اهتماماً من جانب متعاملين في الألماس.

  • «رحالة الإمارات».. 20 عاماً والنجاح قصة تجدُّد

    يحتفل فريق رحالة الإمارات، بمرور 20 عاماً على رحلته التاريخية بين قارات العالم، على مدار ثماني مراحل، قطع خلالها أكثر من 150 ألف كيلومتر بالسيارات، إذ حقق أعضاء الفريق بذلك إنجازاً حضارياً..

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"

Happiness Meter Icon