«عائشة مصطفى» مصرية تتفوق على «ناسا»

 

تداولت عدة مواقع أجنبية خبر المراهقة المصرية عائشة مصطفى (19 عاماً) التي اخترعت نظاماً خاصاً بقوة الدفع للمركبات الفضائية المستقبلية،  دون الحاجة لاستخدام قطرة واحدة من الوقود. اختراع أذهل العالم كله وأصبح محور حديث علماء الفضاء في كل مكان.

ووفقاً لموقع "إنهابيتات" الأميركي، يساعد الاختراع الجديد على التخلص من صواريخ الدفع التقليدية، والاعتماد على توليد الطاقة باستخدام جهاز من الأسطح والأشياء في الفراغ عن طريق قوة دفع "كازميير – بولد " التي لها تأثيرات في حجب كمية من الطاقة والاحتفاظ بها.

وتفوق اختراع عائشة، وهي طالبة في كلية العلوم بجامعة سوهاج في مصر، على الأبحاث التي تجريها وكالة "ناسا" لعلوم الفضاء، إذ يستخدم أعلى التقنيات التكنولوجية بتأثير الكم على قوة دفع الأقمار الصناعية عبر الفضاء بدلا من محركات الصواريخ العادية.

ومن مميزات هذه الطاقة الجديدة أنها تقلل كمية النفايات الكونية، وستزيد من سرعة السفينة، بالإضافة إلى أنها قليلة التكلفة وآمنة وسهلة، كما أنها تشكل مصدراً مجانيا للوقود وطاقة نظيفة لا تنتج أي نوع من التلوث البيئي.

وتوصف هذه القوة على أنها "طوق مطاطي غير مرئي" بين الذرات والكائنات الضخمة التي تنبع من التذبذب العشوائي للمجالات الكهربية المجهرية في المساحات الفارغة، التي تتقلب من وقت إلى آخر، للحصول على تقلبات سعرية تزداد بالقرب من السطح، بينما تنشطر الذرة المنعزلة بسبب قوة الجذب.

وعوضا عن استخدام المفاعلات النووية والطائرات في توليد الطاقة فقد تمكنت عائشة من إنشاء محرك للأقراص المستخدمة في الأقمار الصناعية الوحدات، وكانت "ناسا" قد شرعت في بحث فكرة مماثلة حول توليد الطاقة باستخدام قوة "بولد – كازميير" وأطلقت عليها "الشراع العائم في الفضاء".

وذكر موقع "المشهد" المصري، أن عائشة قد حصلت على براءة اختراع من الأكاديمية المصرية للبحث العلمي والتكنولوجيا، وقالت إنها تتمني أن يتم اختبار هذا الاختراع في بعثات الفضاء في المستقبل.

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

استطلاع الرأي

برأيك ما العقوبة المناسبة لردع المتسولين عن القيام بهذا العمل ؟

كاريكاتير

البيان الأسبوعي

  • البيان الأسبوعي

    اعتبارا  من اليوم وكل يوم سبت سوف تصدر صحيفة " البيان " عددا أسبوعيا مميزا ، يحوي العديد من المواضيع الخاصة والمميزة .

كتاب اليوم

  • شخصية البطل

    في الأوقات الحاسمة تظهر شخصية الفريق البطل. أذكركم قبل أن أذهب إلى ما أريد قوله اليوم بثلاثة فرق ظهرت شخصياتها، بل فازت

  • كرم يستحقهُ الجمال

    حازت لوحة »فرحة النوبة« للفنانة التشكيلية المصرية تحية حليم »1919-2003« على لقب اللوحة الأعلى سعراً خلال مزاد »كريستيز

  • وصية زايد للشباب

    حضرت من يومين حفل تخريج الدفعة الثانية من القيادات الشابة من »برنامج عبدالعزيز بن حميد لإعداد القادة« بحضور سمو الشيخ

  • رجل المرحلة

    *الاستقرار، أحد أهم عوامل نجاح المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، بقيادة المدرب الوطني مهدي علي الذي لا يختلف اثنان على

  • كلنا حراسك يا شيخ محمد

    إن محبة العمل لشيء عظيم، وإتقانه أمر أعظم، تتجلى فيه محبة الخالق للمخلوق الذي يتقن عمله، ونبينا الكريم صلى الله عليه

  • المرأة العربية ودوائر النسيان!

    فى قلب عمليات التغير السياسي والاجتماعي العاصف والهادر بالعنف والإرهاب تطرح ولا تزال المشكلات الكبرى، والأزمات الممتدة

  • مخاطر فصل الوطن عن المواطنة

    لم تستفد بعدُ المنطقة العربية من دروس مخاطر فصل حرّية الوطن عن حرّية المواطن، ومن انعدام الممارسة الصحيحة لمفهوم

  • مشروع «مارشال» عربي؟

    المؤتمر الدولي الذي عُقد بشرم الشيخ وحضره أهم قادة العالم وممثلو كبريات الشركات العالمية فضلاً عن صندوق النقد والبنك

  • تزايد الغطرسة الصهيونية

    عاد نتنياهو إلى الحكم لكي يؤكد مزيدا من الغطرسة الصهيونية ولكي يرسل رسائل بالغة الأهمية إلى أطراف كثيرة في المعادلة

  • سوريا والتحوّل الأميركي

    لماذا هذا التحوّل الأميركي بشأن الأزمة السورية؟ سؤال يشغل فكر المحللين العرب، في حين لم يتوقّف غيرهم عنده كثيراً. ينسى

الأكثر قراءة

eSuggestion eComplain eComplain eSuggestion
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

صور تحكي

  • أصالة عربية

    يُعد معرض دبي الدولي للخيل، المعرض الوحيد الذي يتمكن فيه الزوار من مقابلة بعض أنجح وأشهر ملاك ومربي الخيول العالميين

تابعنا على "فيس بوك"