لماذا لا يمكنك تناول اللحم مطهواً على الغاز في الطابق 68؟

حقائق مذهلة عن أعلى فندق في العالم.. بدبي

في المرة المقبلة التي تتوجه فيها إلى فندق "جي دبليو ماريوت ماركيز" في دبي، والمصنف على أنه أعلى فندق في العالم بحسب موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، وإن كنت ترغب بقطعة من "الستيك المشوي" تأكد أنها سوف تأتيك مطهوة على الفحم وليس بنيران الغاز الطبيعي! وهذا بالطبع ألذ، ولكن ما هو السبب؟ يقول راجو النادل في مطعم "برايم 68" الذي يقع في الطابق 68 من الفندق، ويطل على مناظر خلابة للقناة المائية: "بما أنك في أعلى مطعم في أعلى فندق بالعالم يضم 77 طابقاً في برجين، فإن قوانين دبي تمنع استخدام الغاز في عملية الطهو بعد مستوى معين من الارتفاع، لذلك يحظى زبائننا بتجربة متميزة هنا، ويتذوقون قطع اللحم الواغو وغيرها من أستراليا وأميركا وكندا ودول أخرى".

لكن ليس مطعم "برايم 68" هو خاتمة المفاجآت في هذا الفندق، إذ على لائحته أكثر من واحدة: عدد الموظفين الذين يعملون فقط في ردهة الاستقبال قد يتجاوز عدد فريق كرة قدم، أما عدد الموظفين الإجمالي في هذا الفندق الذي يتألف من 804 غرفة فقد يغطي ملعب كرة قدم كامل، إذا ما تضمن ذلك موكلي مهام الصيانة والنظافة.

حقيقة أخرى: غرف النوم في هذا الفندق، وعلى الارتفاعات العليا، ليس فيها شرفات، لأسباب الأمان، ولكن بالإمكان من خلال واجهات زجاجية مفتوحة مشاهدة عالم كامل من الناس والأشياء التي تبدو صغيرة جداً، وكأنك في "لوغو لاند"، ناهيك عن السيارات التي تمخر عباب الطرقات السريعة مثل شارع الشيخ زايد في الليل، فتبدو مصابيحها كأنوار صغيرة، تضاف إلى بعضها البعض لتبدو من فوق كأنها نجوم متلألئة.

وجهة عامودية للطعام

الحقيقة الثالثة هي أن هذا المبنى العامودي، أو ناطحة السحاب التي يتركز عند مدخلها تمثال على شكل أسد يرمز إلى علامة ماريوت ماركيز، هو وجهة حقيقية للطعام الإثني والمنوع في دبي، إذ لا تخلو مطابخه الكثيرة من أطباق هندية وصينية ولاتينية وأميركية وأوروبية وشرقية، تتوزع على أكثر من 14 مطعماً.

بوسعك أيضاً أن تحصل على كل هذه الاطباق مجتمعة في مكان واحد في المطعم الذي يقدم وجباته طوال النهار "كيتشن 6"، والذي استوحى اسمه من وجود عرض غني للمأكولات لا يتوقف من 6 أنواع مختلفة من المطابخ. وقد يكون من المنطق أن تربط بين موائد "البوفيه" وبين جودة متدنية للطعام بحكم أن الكمية تغلب على النوعية، لكن ليس تماماً في هذا المطعم ولا الفندق الذي قيل عنه ذات مرة إنه يستقطب أكبر عدد من الطهاة المحبوبين في المدينة.

شراكات رقمية

ولأن تجربة التواجد في "أعلى فندق في العالم" هي تجربة جاذبة للجميع، فإن تكاليفها ليست باهظة، ولكنها ليست متدنية أيضاً. إنها تكاليف تناسب العلامة الراقية "جي دبليو ماريوت" في كل الأحوال، ولكن الفندق تمكن عبر شراكات معينة مع جهات تسويقية تتعلق بـ "لايف ستايل" مثل قسائم "انترتينر" أن يخفض من التكاليف المحتملة عن طريق عروضات سخية.

وفي العام الماضي، استخدم أعضاء إنترتينر ما يفوق 1,98 مليون عرض رقمي، بما أتاح لهم فرصة توفير 5,955 درهم بشكل متوسط. وبالإضافة إلى كافة العروض المتوفرة في الكتب، تقدم منتجات إنترتينر الرقمية للعملاء عروضاً شهرية حصرية لوجبات البرانش مثلاً وعلاجات السبا وغيرها. كما تضم وجهات جديدة تُضاف إلى التطبيق على مدار العام بما يضمن للعملاء المزيد من التوفير.

في شهر أكتوبر من عام 2016، تم طرح الابتسامات في تطبيق إنترتينر. والابتسامات عبارة عن عملة افتراضية تتيح للأعضاء اكتساب المكافآت وصرفها على مدار العام. وتشمل المكافآت إعادة شراء العروض المستخدمة وإرسال المزيد من العروض إلى الأصدقاء أو أفراد العائلة وغير ذلك.

تقول دونا بنتون، مؤسسة ورئيسة شركة ذا إنترتينر: "بفضل التحديث الأخير لتطبيقنا، يحظى العملاء بالمزيد من المزايا والعروض والقيمة أكثر من أي وقت مضى. وهكذا، ما من وقت أفضل لأن يصبح كل شخص عضواً من أعضاء إنترتينر".

 

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon