بالفيديو: رقصة "هارلم شيك" تكتسح العالم

بعد الانتشار الواسع الذي حظيت به رقصة "جنغام ستايل" تناقل الملايين من مستخدمي " اليوتيوب" وبرنامج " الكيك" صرعة أخرى من صيحات الانترنت والتي تعرف برقصة " هارليم شيك" ( Harlem Shake ) التي حظيت بإعجاب الكثيرين رغم غرابتها وعكفوا على  تقليدها ونشر فيديوهاتهم.

بداية القصة مع "هزة هارليم" كانت عبر مقطع فيديو تم نشره على موقع "اليوتيوب" في 2 فبراير 2013 لخمسة مراهقين من ولاية كوينزلاند الاسترالية، واجتذب المقطع أكثر من 12 مليون مشاهدة خلال أسابيع من بثه، وأصبح شكلاً من أشكال الفن أو الرقص تبناه الملايين خلال أيام فأصبحت هناك الآلاف من المقاطع الشبيهة بالمقطع الأصلي ولكن بأساليب مختلفة.

وقد جاءت رقصة "رقصة هارليم شيك " من أغنية تحمل الاسم نفسه، وعادة يكون الفيديو لعدة أشخاص يرقص أحدهم في البداية لوحده (ويكون ملثماً أو مرتدياً خوذة) على أنغام الأغنية لمدة قصيرة، بينما يكون بقية الأشخاص غير مبالين به أو متسمرين، ولكن عندما يبدأ الإيقاع القوي يبدأ الآخرون فجأة رقصهم بجنون فظيع.


ولعل أحد أهم أسباب الانتشار الواسع الذي حظيت به  رقصة "هارليم شيك" هو والمدة القصيرة لمقطع الفيديو، وهذا أمر قد يزيد من متابعة أي فيديو كان، كما إن تقنية التصوير سهلة جداً فهي لا تتطلب سوى كاميرا واحدة مثبتة ولا حاجة لاستخدام الكلام فيها مما يساهم بشكل كبير في الإعجاب بها في مختلف أنحاء العالم بالرغم من التحفظ الشديد عليها من قبل البعض.

تأتي هذه الصرعة ضمن ما يعرف بصرعات الإنترنت الميم Internet meme” “وهي من الظواهر السلوكية التي تنشرها الإنترنت بسرعة لتخبو بعدها بابتكار أخرى تلفت اهتمام الشباب حول العالم سواء كانت مختلقة للتسويق من شركات العلاقات العامة وما يعرف باسم التسويق الفيروسي viral marketing””، أو مجرد ظاهرة حقيقية لسلوك أو صرعة غريبة تنتشرعلى الإنترنت بسرعة كبيرة قبل أن تتلاشى.

 

طباعة
comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

أسعد_بداية مباشر

العد التنازلي للانتخابات

ملفات البيان

  • ثقافة الاختلاف

    لمشاهدة الـ PDF أضغط هنا «تعزيز ثقافة الاختلاف» مصطلح فرضه واقع جديد يعم عالمنا اليوم، فالناظر حوله يجد أن الأمر يومياً

الأكثر قراءة

كاريكاتير

البيان الأسبوعي

  • البيان الأسبوعي

    اعتبارا من اليوم وكل يوم سبت سوف تصدر صحيفة " البيان " عددا أسبوعيا مميزا ، يحوي العديد من المواضيع الخاصة والمميزة .

كتاب اليوم

  • الطابور المدرسي والبنت الإماراتية

    من الطابور المدرسي الذي هو عمود من أعمدة المدرسة تبدأ تتعرف فيه الهيئة التدريسية على الطلاب أو الطالبات في أول طابور

  • إنما الأمم الأخلاق ما بقيت

    يخبرنا التاريخ دائما أنه ليس هناك أمة من الأمم ارتقت مرتقى صعبا على سلم الحضارة الإنسانية بما تملكه من ثروات مادية

  • في منزل كل منا قاتل!

    رحم الله أبناء منطقة رول ضدنا بإمارة الفجيرة، الذين وافتهم المنية بداية هذ الأسبوع الجاري، نتيجة استنشاق مواد كيماوية،

  • العودة للصراع

    إن ذلك الصديق، وهو القديم الجديد، لا يترك أحداً في حال سبيله، بل يرغب في البروز، سواءً في الصحارى الحارقة أو شواطئ

  • على الجسر الصعب

    يركز منتقدو سياسيات الرئيس الأميركي باراك أوباما في الشرق الأوسط على بعد واحد محدد، هو أنه يفتقر إلى الرؤية

  • إنما الأمم العشاق

    حينما كنا أكثر شباباً، كنا نضمّن رسائل الحب، أشعاراً تحكي قصص غرام مشبوبة، مصدرها سوانا، بصراحة، كنا نعيد توجيهها كما

  • أزهري فى روسيا

    في سنة 1986 سافرت إلى موسكو لحضور صدور مجلد بالروسية يتضمن ترجمة لثلاث روايات لي، ترجمتها الدكتورة فاليريا كيربتشينكو.

  • العراق أمام مفترق طرق جديد

    بعد أكثر من 12 عاماً على محاولة إرساء الديمقراطية المستوردة يجد الشعب العراقي نفسه يدور في حلقة مفرغة. كل الطرق نحو

  • الندوة في قلب العمل المؤسسي

    على مدى ما يقرب من ثلاثين عاماً، انخرطت الندوة في قلب الفعل الثقافي المزدهر في الإمارات، انطلاقاً من قناعة القائمين

متوفر في App Storeمتوفر في Google Play

صور تحكي

  • روعة المكان

    نشر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، عبر صفحته على انستغرام، صورة للطبيعة الخلابة التي تعكس روعة المكان، وفيديو آخر علق عليه بالقول: (في طريقي التقيت بصديقي).