«إماراتيات 2030»

باختتام فعاليات الدورة الأولى من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، التي نظمتها مؤسسة نماء لتمكين المرأة، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، تكتمل ملامح صورة المرأة الإماراتية التي برهنت، بكل جدارة، على خوض غمار مجتمع المال والأعمال في شتى المجالات، جنباً إلى جنب مع الرجل، فضلاً عن الدعم الذي تحظى به من القيادة الرشيدة.

وشاركت الإماراتيات خلال الحدث بخبراتهن المختلفة في محاولة لإثبات الذات، وقد نجحن في ذلك، عبر جلسات القمة التي فندت العقبات التي كانت تعترض مسارهن في الماضي، ليقفن في الوقت الحاضر على أرضٍ صلبة، ناظراتٍ إلى المستقبل الواعد لهن في سبيل طريق تحقيق المساواة بين الجنسين في المجالين العلمي والعملي.

المرأة الإماراتية أثبتت ولا تزال تميزها في كل المحافل التي خاضتها، على مختلف الصعد والمستويات محلياً وعالمياً، لتكون جديرة بالثقة التي وضعتها فيها دولة الإمارات، لتستحق أن تنال شرف حمل اسمها وتمثيلها في العلم والعمل، حاملةً في داخلها معاني الوفاء لوطنها المعطاء الذي ساندها منذ تأسيسه، ليمنحها اليوم خريطة طريق ترى من خلاله مكانتها التي سوف تعزز تنافسيتها في العالم بأسره.

لذا، فإن رسم دولة الإمارات اليوم خريطة الطريق للمرأة يعتبر نهجاً ابتدأه الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، الذي علّمنا الاستثمار في الطاقات الشبابية، كما يعد أولوية وطنية في تمكين المرأة الإماراتية في مراكز صنع القرار، وتعزيز إسهاماتها في المجالات كافة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon