ريادة العالم تقنياً

يبرهن «أسبوع جيتكس للتقنية» عاماً بعد عام أن الإمارات عموماً ودبي خصوصاً تقود مسيرة التحول التكنولوجي في العالم، ليس فقط باستضافتها كبريات الشركات العالمية التي تتنافس على تقديم أحدث التقنيات، ولكن بتطبيق أحدث ما توصل إليه العلم في مجال الخدمات الرقمية، بما يسهل حياة الناس ويجعلهم أكثر سعادة. ويعد "جيتكس" وما يصاحبه من فعاليات أبرز حدث عالمي في مجال التكنولوجيا المبتكرة، باستضافة أحد أكبر وأبرز التجمعات العالمية للمبتكرين والمبدعين في قطاع التكنولوجيا والقادة الحكوميين والمفكرين.

ويساهم هذا الحدث في تعزيز دور دبي في استشراف التقنيات المبتكرة التي سيؤدي استخدامها وتطبيقها لتحويل المؤسسات إلى قوى إنتاجية عالمية، إذ يضطلع زوار النسخة السابعة والثلاثين من "جيتكس" على أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في عدة مجالات تشمل سلسلة الكتل والذكاء الاصطناعي والروبوتات وإنترنت الأشياء. واستكمالاً للنجاح غير المسبوق الذي حققه العام الماضي، شهدت نسخة هذا العام من «جيتكس فيوتشر ستارز»، زيادة في عدد المبتكرين المشاركين بنسبة 65%. ويشارك في المعرض عدد من أبرز الشركات الناشئة التي تعمل على تطوير أحدث حلول التكنولوجيا.

إن هذا الحدث البارز وما يصاحبه من فعاليات يؤكد أن دولة الإمارات تخطت مرحلة استيراد التكنولوجيا، كما هو الحال في معظم دول المنطقة، إلى احتضانها وتطويرها من حيث انتهى الآخرون، وهو ما ينبئ بأن هناك مستقبلاً واعداً ينتظر الشركات الوطنية العاملة في هذا المجال، بما يصب في صالح الاقتصاد الوطني، والتحول إلى مرحلة ما بعد النفط.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon