محمد أميري: نمو التمويل الإسلامي مرتبط باستمرار تنافسية الاقتصاد

يزداد يوماً بعد يوم وضوح دور المصارف الإسلامية الإماراتية في دعم في دعم وتمويل مختلف المشاريع الاقتصادية في الدولة خصوصاً في ظل زيادة حدة تنافسية الصيرفة الإسلامية مع نظرائها التقليديين وما توفره من بدائل منخفضة المخاطر، حيث تشير أحدث البيانات إلى ارتفاع حصة المصارف الإسلامية من إجمالي تمويلات القطاع المصرفي الإماراتي بنسبة 19% بنهاية الأشهر الثمانية الأولى من العام الماضي تريليون و579 مليار درهم.

ويقول محمد أميري الرئيس التنفيذي لمصرف عجمان، إن نمو التمويل الإسلامي في الإمارات مرتبط باستمرار ارتفاع تنافسية الاقتصاد الإماراتي واستمرار محافظة مؤشرات النمو الاقتصادي للدولة على مستويات مستقرة، وهو ما يسهم في ارتفاع إقبال العملاء على منتجات التمويل الإسلامي، مؤكداً أن ما يصنع الفارق دائماً هو الاستقرار والنمو الاقتصادي.

ويوضح أميري في تصريحات خاصة لـ «البيان الاقتصادي» قائلاً: «نشهد بشكل كبير معدلات نمو عالية في قطاع الصيرفة الإسلامية، وحالياً وفقاً للمؤشرات تبلغ حصة الصيرفة الإسلامية ما يقارب 25% من إجمالي التعاملات المصرفية الحالية، وتوقعاتنا هي استمرار ارتفاع وتيرة نمو معدلات التحول نحو الخدمات المصرفية الإسلامية، وخاصة مع النتائج القوية التي استطاعت المصارف الإسلامية تحقيقها، وحصول المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية على ثقة العملاء والمستثمرين، وبصفة عامة هناك باستمرار خطط وإجراءات جديدة نحو تطوير وتوسيع نطاق الخدمات المصرفية الإسلامية ومنتجات التمويل الإسلامي تواكب معدلات الطلب العالية في قطاع الصيرفة الإسلامية، الأمر الذي يدعم نمو الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية وجذب المزيد من العملاء».

اتجاهات حديثة

ويقول أميري إن التوجه الحديث في الصيرفة الإسلامية هو التوسع في مجال الصيرفة الذكية، مشيراً إلى أن البنوك أغلقت نحو 75 فرعاً على مدار عام كامل نهاية العام 2016، ويضيف: «لدينا خطط للتوسع في الأعمال والاستثمارات في ظل التوسع في تقديم الخدمات الرقمية، خصوصاً وأننا نسعى في مصرف عجمان وبشكل دائم نحو دمج التقنيات المتقدمة ذات الأهمية الاستراتيجية، في منصات خدماتنا المقدمة للمتعاملين بما يتوافق مع أحدث التطورات الرقمية، وقد وضعنا استثمارات كبيرة خلال الأعوام القليلة الماضية في إنشاء منظومة تكنولوجية مصرفية متقدمة، خاصة مع تطور متطلبات العملاء وارتفاع سقف توقعاتهم من القطاع المصرفي، لذا كان من أولويات مصرف عجمان إنشاء نظام ومركز بيانات متكامل لتكنولوجيا المعلومات يمكنه أن يلبي كافة تلك الاحتياجات بطريقة متوازنة، تتوافق مع مختلف توقعات المتعاملين واحتياجات المستقبل والمستجدات الإدارية القيادية الحديثة والمؤسسية، وتدعم إثراء تجارب المتعاملين من عملاء مصرف عجمان وفق أحدث تطورات منظومة الإدارة الحديثة والتنافسية المصرفية العالمية، كما أننا وبشكل سنوي دوري ينظم مصرف عجمان معرض الحياة الذكية، والذي أصبح مثار اهتمام كبير للجمهور والمؤسسات، حيث يمثل تجربة غنية لزوار المعرض، وسط مشاركة العديد من كبرى الشركات العالمية والعلامات التجارية البارزة، والتي تكشف خلال المعرض عن مجموعة واسعة من أحدث الأجهزة والتقنيات العصرية وابتكارات تكنولوجيا المستقبل، حالياً نعيش في عالم ذكي قائم على الإبداع والابتكار في التحول الرقمي.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon