«ديلويت» تعزز فريق عمل الخدمات الضريبية في دول «التعاون»

أعلنت «ديلويت» عن زيادة خبرائها المسؤولين عن الخدمات الضريبية غير المباشرة وضريبة القيمة المضافة في الشرق الأوسط، وتعيين شركاء ومديرين جدد، ونقل خبراء ضريبة القيمة المضافة من شبكتها العالمية إلى المنطقة.

تتماشى هذه التعيينات مع استراتيجية ديلويت المتكاملة لتقديم المشورة والدعم للعملاء في إطار تنفيذ ضريبة القيمة المضافة في جميع دول مجلس التعاون الخليجي. وكجزء من هذه الاستراتيجية، أطلقت الشركة «تطبيق ديلوت حول ضريبة القيمة المضافة في الشرق الأوسط» والذي حُمّل أكثر من 12000 مرة منذ مايو 2017، كما وتجري الشركة بانتظام ندوات وورش بإشراف «أكاديمية ديلويت لضريبة القيمة المضافة» المصممة للخبراء في مجال القانون والضريبة والخدمات المالية.

وقد رحبت ديلويت بكل من مارك جانكين ومايكل كامبرن وبروس هاملتون كشركاء في قسم خدمات الضريبية غير المباشرة، كما عينت أربعة مديرين جدد، مما يعكس الأهمية التي توليها الشركة للتميز في القيادة، بالإضافة إلى زيادة الفريق المسؤول عن ضريبة القيمة المضافة في دول مجلس التعاون الخليجي حرصاً منها على تلبية احتياجات العملاء.

ولقد انضم مارك جانكين كشريك من ديلويت لندن إلى فريق عمل الشرق الأوسط، وهو يتمتع بخبرة واسعة في عدة قطاعات، ويدير العلاقات الضريبية غير المباشرة للشركات المتعددة الجنسيات في المملكة المتحدة وخارجها.

وعلّق نعمان أحمد، الشريك المسؤول عن الخدمات الضريبية في ديلويت في الشرق الأوسط، على هذا التعيين: «يسرني أن أرحب بمارك في قسم الخدمات الضريبية في ديلويت الشرق الأوسط، حيث ستوفر خبرته الواسعة في مجال ضريبة القيمة المضافة التي سخّرها في خدمة روادنا من العملاء الدوليين ثروة معرفية للفريق بالكامل، وستؤثر إيجابياً على عملائنا مما يمكنهم من المضي قدماً بثقة. أتمنى لمارك كل النجاح في دوره الجديد».

كما التحق بروس هاملتون كشريك في شركة ديلويت الشرق الأوسط وهو كان قد انتقل إلى الإمارات العربية المتحدة قبل عام للمساعدة في تنفيذ ضريبة القيمة المضافة في دول مجلس التعاون الخليجي. ويعد بروس اختصاصي في ضريبة القيمة المضافة ولديه أكثر من 30 عاماً من الخبرة في تطبيق ضريبة القيمة المضافة ومنها في أستراليا وماليزيا في الآونة الأخيرة. وهو يستخدم خبرته في دول مجلس التعاون الخليجي لتقديم المشورة حول الجوانب العملية لتنفيذ ضريبة القيمة المضافة وعمليات ما بعد التنفيذ، فضلاً عن معالجة القضايا التقنية.

كذلك، انضم من المملكة المتحدة مايكل كامبرن كشريك في استشارات ضريبة القيمة المضافة. وهو يتمتع بخبرة كبيرة في مجال تقديم المشورة حول الضريبة غير المباشرة للعملاء وبتعقيدات ممارسة الأعمال التجارية على الصعيد الدولي في العديد من القطاعات، لا سيما قطاعي التكنولوجيا والمعلومات.

كما استقطبت ديلويت الشرق الأوسط دعم العديد من شركاء الخدمات الضريبية من شبكتها في جميع أنحاء العالم لخدمة عملائها في المنطقة.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon