إدراج «القدرة القابضة» في أبوظبي

راشد البلوشي: 10 شركات في السوق الثانية خلال العام المقبل

قال راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، إن إدارة السوق تستهدف إدراج 10 شركات بالسوق الثانية (الثانوية) خلال العام المقبل 2018.

وأضاف البلوشي على هامش حفل إطلاق «القدرة القابضة» في السوق الثانية بأبوظبي أمس: في العام الجديد سنشاهد إدراجات عدة في هذا السوق لا سيما مع وجود عدة شركات مستعدة ومهيئة لإتمام هذه الخطوة. ويبلغ رأسمال شركة القدرة القابضة 808.98 ملايين درهم، موزعة على 808.98 ملايين سهم، بقيمة اسمية قدرها درهم واحد للسهم.

ولفت البلوشي إلى أن سوق أبوظبي يمتلك بنية تحتية متكاملة وجاهزة لأي اكتتابات جديدة، كما أن منصة السوق الثاني مفتوحة لإدراج شركات من دول مختلفة، وخاصة دول مجلس التعاون الخليجي، وضمن كافة القطاعات، مشيراً إلى أنه يجري حاليا مباحثات مع العديد من الشركات لإدراجها في السوق الثاني بجانب «القدرة القابضة» و«منازل العقارية» و«المستثمر الوطني».

موثوقية

وأوضح البلوشي أن بدء التداول على أسهم «القدرة القابضة» في منصة سوق أبوظبي للأوراق المالية الثاني، يعتبر تأكيداً على استقرار السوق وموثوقيته ضمن كبريات شركات المنطقة، بما يؤكد مكانته كوجهة مفضلة للإدراج، ويعكس مستويات التنافسية العالمية التي يوفرها للشركات المدرجة.

وتعد «القدرة القابضة»، إحدى كبرى شركات الاستثمار الاستراتيجي في إمارة أبوظبي، وساهمت منذ تأسيسها بدفع عجلة التنمية المستدامة في المنطقة وخلق قيمة مضافة من خلال الاستثمار في قطاعات حيوية.

وأضاف البلوشي: مكنت بيئة التداول المستقرة والخدمات والمنتجات المبتكرة التي يوفرها سوق أبوظبي، من استقطاب 391 مؤسسة استثمارية منذ بداية عام 2017 وحتى نهاية الربع الثالث، كما بلغ إجمالي عدد المستثمرين المقيدين في سجلات السوق نحو 962 ألف مستثمر بنهاية الفترة ذاتها.

مبادرات

وأوضح أن السوق يعمل على تطوير وإطلاق المبادرات الاستراتيجية الرامية إلى زيادة القيمة السوقية والمنتجات، وجذب وتفعيل مجموعة أكبر من المستثمرين، مع اعتماده أفضل الممارسات في مجال الاستثمار في الأوراق المالية، ومجال الإفصاح والشفافية وحوكمة الشركات.

وأكد حمد الشامسي، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي للأوراق المالية حرص سوق أبوظبي على استقطاب المزيد من الشركات للإدراج ضمن منصتي السوق الرئيسية والثاني للإدراج، لرفد العملية التنموية في الإمارة، والذي يأتي في إطار التزام السوق بخطة أبوظبي، عبر تطوير المناخ الاستثماري للإمارة وخلق بيئة تنافسية مرنة لممارسة الأعمال.

وقال الشامسي: يتمتع سوق أبوظبي ببنية تحتية ذات معايير عالمية لإدراج وتداول الأوراق المالية المتنوعة، كما يمنح المستثمرين فرصة لاستثمار مدخراتهم ضمن بيئة قانونية تعتمد أفضل الممارسات العالمية في مجال الإفصاح والشفافية ضمن بيئة اقتصادية وتشريعية مستقرة.

إدراج

ومن جانبه قال محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس مجلس إدارة شركة القدرة القابضة، إن إدراج أسهم الشركة في سوق أبوظبي يأتي تماشياً مع النمو المتواصل للشركة منذ نشأتها ومع تنوع استثماراتها في جميع القطاعات الحيوية ومع الحرص على التوسع في أعمال الشركة واستدامتها، كما يصب هذا الإدراج في دائرة الشفافية التي تعد إحدى أهم القيم التي تلتزم بها الشركة.

وكان سوق أبوظبي للأوراق المالية افتتح سوقه الثاني في 2014.

أرباح

واصلت شركة «القدرة القابضة» تحقيق صافي أرباح متزايد للسنة الخامسة على التوالي، حيث ارتفع صافي ربح الشركة إلى 264 مليون في ديسمبر 2016 مقارنة بـ 43 مليون في ديسمبر 2012. كما قامت الشركة بتوزيع أرباح للخمس سنوات السابقة وبنسب متزايدة بلغ إجمالي النسبة 33% من رأس المال.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon