وقع مذكرة تفاهم مع «شروق»

سوق دبي يسعى إلى إدراج المجموعات العائلية والخاصة في الشارقة

وقّع سوق دبي المالي مذكرة تفاهم مع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، للعمل معاً على تسهيل استفادة الشركات الخاصة والعائلية التي تتخذ من الشارقة مقراً لها من الخدمات المتطورة التي يوفرها سوق دبي المالي والاستفادة من المزايا العديدة الناتجة عن التحول إلى شركات مساهمة عامة والإدراج في السوق.

قام بتوقيع المذكرة كل من عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي، ومروان السركال، الرئيس التنفيذي، شروق، بحضور عدد من كبار المسؤولين من الجانبين.

وبموجب الاتفاقية سيقوم الجانبان بصياغة وتنفيذ خطة عمل منسقة لتوعية المجموعات العائلية والخاصة في إمارة الشارقة بشأن الدور الحيوي لسوق رأس المال، علاوة على الآفاق المستقبلية للتحول إلى مساهمة عامة والإدراج في سوق دبي المالي وسبل تيسير هذه العملية.

وتؤطر مذكرة التفاهم أيضاً لاتخاذ الخطوات المحفزة لإدراج شركات المساهمة الخاصة في الشارقة في «السوق الثانية»، والتي توفر طريقاً بديلاً لتلك الشركات للإدراج في سوق دبي المالي عوضاً عن الإدراج في «السوق الرئيسية».

التزام

وقال عيسى كاظم، رئيس مجلس الإدارة، سوق دبي المالي:«يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية المهمة مع هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، الأمر الذي يعكس الالتزام الراسخ من قبل الطرفين بنشر أفضل الممارسات وتمكين قطاعات الأعمال في دولة الإمارات.

وبالنظر لما تمتلكه إمارة الشارقة من مجموعات عائلية وخاصة نشطة وسريعة النمو فإن هذه الاتفاقية تكتسب أهمية كبيرة في سياق جهودنا لتحقيق الهدف الاستراتيجي المتمثل في اجتذاب أعداد متزايدة من الشركات من قطاعات اقتصادية متنوعة للإدراج في السوق. كما نتقدم بالشكر إلى الجانبين لما بذلوه من تعاون كبير معنا للوصول إلى هذا الإنجاز.

وبطبيعة الحال فإن سوق دبي المالي على أتم الاستعداد دائماً للتعاون البناء مع كافة الجهات المعنية لتقديم كل ما يلزم لتمكين القطاعات الاقتصادية من خلال نشر أفضل ممارسات حوكمة الشركات وعلاقات المستثمرين والشفافية بما ينعكس إيجاباً على فعاليتها التشغيلية، ويسهم بصورة مباشرة في خلق القيمة لمؤسسي المجموعات العائلية والخاصة.»

بدوره، قال مروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق): «يحظى سوق دبي المالي بمكانة راسخة بين أسواق المال في المنطقة، نظراً للبيئة التشريعية والتقنية المتطورة التي يوفرها للشركات والمستثمرين على السواء، ومن خلال إيماننا بمدى أهمية إدراج الشركات الخاصة والعائلية في أسواق المال بالنسبة للاقتصاد الوطني، فإننا نرى في هذه الاتفاقية خطوة كبيرة لتعزيز هذا التوجه البنّاء».

جاذبية

وأضاف السركال: «تتمتع الشارقة ببيئة أعمال جاذبة أدت إلى ظهور شركات عائلية كبيرة استطاعت أن تحقق نجاحاً كبيراً في عالم المال والأعمال، واليوم، أعتقد أن من الضروري لتلك الشركات أن تبدأ في إجراءات تحولها لشركات مساهمة عامة، لما في ذلك من مصالح كبيرة لمؤسسيها وأسرهم في المقام الأول، إذ إن الامتثال الصريح لقواعد الحوكمة والشفافية يجعلها أكثر قدرة على المنافسة والاستمرار والنمو وفق أسس سليمة».

وتابع: «يحقق إدراج الشركات العائلية العديد من الأهداف الاقتصادية، سواء لملاكها أو لاقتصاد الدولة عموماً، إذ يتيح فرصاً استثمارية جديدة لم تكن متوافرة في السوق، كما إنه يحافظ على ديمومتها، واستمرار نشاطها، إذ إنه في الأوضاع الطبيعية يستمر نشاط الشركات العائلية حتى الجيل الثالث غالباً، وبناء على ذلك، فإننا سنعمل انطلاقاً من هذه الاتفاقية على ترويج فكرة التحول إلى شركات مساهمة بين الشركات الخاصة والعائلية الكبيرة والناجحة في الشارقة، وإدراجها في سوق دبي المالي، الذي سيوفر لها جميع التسهيلات اللازمة لذلك».

آليات

تحدد مذكرة التفاهم مجموعة من آليات تبادل الخبرات والمعلومات حول الشركات المؤهلة للتحول إلى مساهمة عامة والإدراج في سوق دبي المالي. كما سيتعاون الجانبان لتنظيم سلسلة من ورش العمل للمجموعات العائلية والخاصة تتناول الأطر التنظيمية لقطاع الاكتتابات العامة، وتستعرض الانعكاسات الإيجابية لهذه الخطوة المهمة عند تطبيق استراتيجيات النمو في الشركات.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon