تعافي الأسهم العالمية بعد أسبوع ضبابي

ارتفعت الأسهم الأميركية في مستهل التعاملات أمس، بقيادة قطاع التكنولوجيا بعدما خيمت حالة من الهدوء على بورصة وول ستريت في أسبوع هيمنت عليه الضبابية السياسية التي تكتنف رئاسة دونالد ترامب.

وزاد المؤشر داو جونز الصناعي 34.11 نقطة أو 0.17 في المئة إلى 20697.13 نقطة. وارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 6.46 نقاط أو 0.27 بالمئة إلى 2372.18 نقطة. وصعد المؤشر ناسداك المجمع 19.85 نقطة أو 0.33 في المئة إلى 6074.98 نقطة. وزاد المؤشر نيكاي القياسي 0.2 % ليغلق عند 19590.76 نقطة، معوضاً خسائره التي تكبدها في الجلسة السابقة.

كما ارتفعت الأسهم الأوروبية قليلاً لتعوض بعض الخسائر الحادة التي تكبدتها في وقت سابق الأسبوع الماضي بعدما أججت التوترات السياسية بالولايات المتحدة المخاوف بشأن الخطط التحفيزية للرئيس الأميركي دونالد ترامب وهو ما قلص شهية المستثمرين للمخاطرة.

وزاد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.3 % لكنه هبط 1.5 % منذ بداية الأسبوع مسجلاً أكبر خسارة أسبوعية له منذ أوائل نوفمبر.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon