جني أرباح ينال من أسواق الأسهم المحلية

تراجعت أسواق الأسهم المحلية أمس، إثر تعرضها لضغوط بيعية مكثفة مع سعي المستثمرين لجني الأرباح بعد مكاسب محدودة في الجلستين الماضيتين. وأغلق مؤشر سوق دبي المالي منخفضاً بنسبة 1.20% أو ما يعادل 36 نقطة ليغلق عند 3469.82 نقطة، بعد تداول 278.2 مليون سهم بقيمة أكثر من 356.6 مليون درهم من خلال 3680 عملية منفذة، وعلى مدار الأسبوع انخفض المؤشر بنسبة 1.12%، بضغط هبوط أسهم البنوك والاستثمار.

وقال المحلل المالي وخبير أسواق الأسهم عمرو حسين: «كان هناك ضغوط بيع على الأسهم الكبرى خصوصاً في القطاع العقاري مع افتقاد المستثمرين للمحفزات، وهو ما دفعهم لجني الأرباح لحين ظهور أنباء إيجابية جديدة قد تحفزهم على معاودة الشراء الأسبوع القادم».

الأسهم القيادية

وقادت الأسهم القيادية وتيرة الهبوط في السوق مع تراجع سهم «أرابتك» بنسبة 4.4% إلى 0.89%، و«دبي للاستثمار» بنسبة 2.7% إلى 2.16 درهم، و«دو للاتصالات» بنسبة 2.54% إلى 5.75 درهم.

كما هبطت سهم شركة «إعمار العقارية» بنسبة 2.25% ليقود هبوط مؤشر القطاع العقاري بنحو 0.97%. فيما جاء سهم شركة «الاتحاد العقارية» ضمن الأسهم الرابحة مرتفعاً بنسبة 5.7% إلى 1.03 درهم، ليتصدر قائمة الأنشط من حيث القيم والأحجام بعد التداول على 120.5 مليون سهم بقيمة 125.8 مليون درهم.

وأضاف حسين، في اتصال مع «البيان الاقتصادي»: «أيضاً تراجع سوق أبوظبي في جلسة الخميس مع هبوط أسهم البنوك، لكنه حقق ارتفاعاً هامشياً على مدار الأسبوع».

سوق أبوظبي

وهبط مؤشر سوق أبوظبي المالي أمس بنسبة 0.22% فاقداً نحو 10 نقاط ليغلق عند 4521.63 نقطة، بسيولة اقتربت من 120 مليون درهم بعد التداول على نحو 58 مليون سهم من خلال 1013 عملية، وخلال الأسبوع حقق المؤشر ارتفاعاً هامشياً بنسبة 0.07% مع صعود أسهم البنوك بنسبة 1.9% يقودها «بنك أبوظبي الوطني» بمكاسب 2.53%.

وتصدر سهم شركة «الدار العقارية» قائمة الأنشط من حيث قيم وأحجام التداولات في جلسة الخميس بعد التداول على أكثر من 12 مليون سهم بقيمة 25.5 مليون درهم، وأغلق السهم متراجعاً بنحو 2.31% إلى 2.11 درهم. وكان ضمن الأسهم الخاسرة «الاتحاد الوطني» بنسبة 1.15% إلى 5.14 دراهم. ونزل سهم «مصرف أبوظبي الإسلامي» بنسبة 0.55% إلى 3.59 دراهم، فيما أكدت وكالة التصنيف الائتماني «موديز» تصنيفها للمصرف على المدى الطويل والقصير للعملات المحلية والأجنبية عند «A2/Prime-1K».

وتراجع سهم «بنك أبوظبي الوطني» بنسبة 0.46% إلى 10.9 دراهم متجاهلاً نمو أرباحه الفصلية بنسبة 13% إلى 2.93 مليار درهم بنهاية الربع الأول من العام الحالي.

توقعات

توقع المحلل المالي عمرو حسين أن تستعيد الأسهم المحلية بعض من نشاطها في تداولات الأسبوع المقبل مستفيدة من استمرار الشركات المقيدة في الإعلان عن أرباح قوية مقارنة بأرباحها الضعيفة في العام الماضي التي تضررت كثيراً من جراء هبوط أسعار النفط.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon