منتدى فقه الاقتصاد الإسلامي بدبي يوصي بمركز متخصص في ابتكار منتجات مالية

حث منتدى فقه الاقتصاد الإسلامي - في ختام أعمال دورته الثانية - القائمين والعاملين في المؤسسات المالية الإسلامية على الاستفادة من الصيغ والعقود التي أقرها مجمع الفقه الإسلامي الدولي والمجمع الفقهي التابع لرابطة العالم الإسلامي في صياغة عقود التحوط والمعاملات.

كما أوصى بدعوة أمانة المجمع لعقد ندوة متخصصة، بالتعاون مع المؤسسات المالية الإسلامية ومراكز البحوث، لبحث ودراسة القضايا والأدوات المالية الأساسية في التحوط، ودعوة البنوك الإسلامية إلى إنشاء مركز متخصص يعنى بابتكار منتجات مالية إسلامية وتطويرها، وعرضها على مجمع الفقه الإسلامي الدولي لاعتمادها.

وكان المنتدى الذي نظمته دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، بالتعاون مع مجمع الفقه الإسلامي الدولي ومركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بعنوان «التحوط في المعاملات الإسلامية»، قد ناقش على مدى يومين التحوط وأنواعه وأدواته في الأسواق المالية.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon