«توظيف» يتيح فرص عمل للإماراتيين في قطاع البنوك والتمويل

مع بداية عام جديد، تتطلع الشركات، وبالأخص تلك العاملة في قطاع البنوك والتمويل للتسريع في خططها المقررة لهذا العام تجاه توظيف الإماراتيين والاستفادة من منصة توظيفية هامة تفتتح أبوابها في وقت لاحق من هذا الشهر.

ويأتي كل من، بنك أبوظبي الوطني و مصرف ابوظبي الإسلامي، الرعاة البلاتينيون للمعرض، وبنك الإمارات دبي الوطني، على رأس قائمة البنوك المشاركة في معرض توظيف، المعرض الرائد على مستوى الدولة في قطاع التوظيف ويقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة ما بين 31 يناير و2 فبراير، بهدف سد مئات الوظائف الشاغرة لديها ودعم مبادرات التوطين.

هذا وتضم قائمة البنوك وشركات التمويل المشاركة في معرض توظيف بهدف رفع نسبة المواطنين الإماراتيين العاملين لديهم كلا من: بنك أبوظبي التجاري، البنك التجاري الدولي، بنك دبي التجاري، بنك الخليج الأول، أتش أس بي سي، ستاندرد تشارترد، الإمارات للصرافة، وهيئة أبوظبي للاستثمار.

من جهته يتطلع بنك الإمارات دبي الوطني لضم 250 شابا إماراتيا حسب خططه التوظيفية لعام 2012، الخطوة التي تأتي استكمالا لتوجهات البنك وسعيه الدائم لتوظيف الإماراتيين، ففي العام الماضي (2011) قام البنك بتوظيف 462 مواطنا إماراتيا، وذلك بعد إعلانه استثمار 50 مليون درهم إماراتي في حملات الأمرته.

 وقال حسام السيد، مدير عام الموارد البشرية في بنك الإمارات دبي الوطني: "إن الأمرته من القضايا التي تحظى بأهمية كبرى لدى بنك الإمارات دبي الوطني، فنحن نعمل جاهدين لمواصلة خلق فرص العمل واستقطاب المواهب الإماراتية. بالرغم من كون عام 2011 من الأعوام الصعبة على البنوك وانحصار سوق التوظيف أثنائه، إلا أن البنك تمكن من التوسع ورفع عدد القوى العاملة فيه".

وأضاف: "في الوقت ذاته نبقى ملتزمين باستراتيجيتنا التوظيفية، ونتطلع لتوظيف ما لا يقل على 250 مواطنا إماراتيا، إلى جانب مواصلة تطوير الشباب، المواهب الطامحة والأفراد الموهوبين". ووفقا لهيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية "تنمية"، يعتبر قطاع البنوك في الدولة صاحب أعلى النسب من حيث عدد الإماراتيين العاملين في القطاع الخاص، إذ تصل النسبة إلى 35.4%. وتؤكد جميع المؤشرات أن هذه النسبة سترتفع في 2012، ومعرض توظيف سيلعب دورا كبيرا في تحقيقها.

ويتطلع مصرف أبوظبي الإسلامي، المصرف الحائز على جائزة "أفضل رئيس تنفيذي في مجال التوطين" في العام 2011 تكريما له على جهوده المتواصلة في التطوين، للمشاركة في معرض توظيف لإضافة المزيد من الإماراتيين لقائمة العاملين في البنك.

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram
متوفر في App Storeمتوفر في Google Play
منتدى صندوق النقد الدولي

متخصصون في فقه الاقتصاد الإسلامي يردون على تساؤلاتكم المتعلقة ب:

الصيرفة الإسلامية
التكافل
صناعة الحلال
البريد الإلكتروني : islamic.economy@albayan.ae

الأكثر شعبية

كتاب اليوم

  • المعرفة تهزم الإرهاب

    في مقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بعنوان «داعش

  • المجلس الوطني في دوره الرابع

    يفتتح اليوم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، الدور

  • صراع «صحفي»

    أتعجب من الانشقاق والتفرقة في الوسط الصحافي الرياضي بالمنطقة العربية في الوقت الراهن، وأدعو الله أن يهدي زملاءنا، إلى

  • تونس العذراء

    تتجه الأنظار والآمال اليوم إلى تونس الخضراء، وهي تعيد زراعة الأمل وتكنس آثار الاستبداد والاستخوان، حين يقترع الشعب

  • «استقيموا» يرحمكم الله!!

    عندما وقع اتحاد كرة القدم في فخ التمديد الخاطئ للاعبين، وقعت الواقعة لدرجة أن هناك من طالب الاتحاد بالاستقالة، وأمس خرج

  • من «نظرية الفراغ» إلى «الفوضى المدمرة»

    في منتصف القرن الماضي، بينما الولايات المتحدة الأمريكية تستعد لوراثة الإمبراطوريتين البريطانية والفرنسية في المنطقة،

  • لا نريد أن نصل المريخ وحدنا

    تشكل الإمارات نموذجاً فريداً استطاع أن يحقق العديد من الإنجازات في جميع المجالات، وقد أشاد العالم بالنموذج الإماراتي في

  • تعليم جيل بأكمله

    النظام التعليمي في أي مجتمع له أهداف سياسية واقتصادية واجتماعية وعقدية لخدمة المجتمع والدولة، ومتى ما حاد هذا النظام عن

  • المجلس الوطني الاتحادي .. تناغم بين سلطات الدولة

    في تناغم وتكامل سطرت دولة الإمارات بأحرف من ذهب في سجلها الوطني والعالمي، ما تحقق على أرضها من تقارب وتعاضد قلما نجد

  • ماذا يريد الخليج العربي من العبادي؟

    لا أحد يستطيع أن يقلل من الدور الخليجي في الضغط لإزاحة رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي، والإتيان برئيس وزراء

  • تيه سيناء!

    كل محاولات استدراج الجيش المصري خلال السنين الفائتة، لإلحاقه بالجيوش الذبيحة، من العراقي والسوري وغيرهما، لم تنجح، غير

اقرأ أيضا

اختيارات المحرر

تابعنا علي "فيس بوك"